بولتون محبط من عدم حل نزاع الصحراء

الولايات المتحدة تسعى للتوصل إلى حل قريب لقضية الصحراء المغربية، وهو ما عكسه تدخلها في صياغة قرار ينص على تقليص مدة عمل بعثة المينورسو.
الجمعة 2018/12/14
مساع حثيثة

واشنطن  - ذكر مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون الخميس أنه يشعر “بخيبة أمل” كبيرة بسبب عدم حل نزاع الصحراء. وقال للصحافيين في مركز بحثي في واشنطن حيث طرح استراتيجية إدارة الرئيس دونالد ترامب الجديدة بخصوص أفريقيا “أود أن يجد هذا النزاع طريقا إلى الحل”.

وانتهت المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة بشأن الصحراء المتنازع عليها قبل أسبوع دون إحراز تقدم، لكن مبعوث الأمم المتحدة هورست كولر قال إن جميع الأطراف اتفقت على الاجتماع مجددا في مطلع 2019.

وفشلت جهود الأمم المتحدة مرارا في التوصل إلى تسوية بشأن المنطقة الصحراوية المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر منذ غادرتها إسبانيا عام 1974.

وتسعى الولايات المتحدة للتوصل إلى حل قريب لقضية الصحراء المغربية، وهو ما عكسه تدخلها في صياغة قرار ينص على تقليص مدة عمل بعثة المينورسو.

وذكر تقرير صادر عن المركز المغربي للدبلوماسية الموازية وحوار الحضارات، أكتوبر الماضي، أنّ الإدارة الأميركية تريد أن تقوي نفوذ البعثة الأممية، لجعلها قادرة على لعب دور سياسي ضاغط.

وكان نائب مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة، رودني هنتر، أكد خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي في سبتمبر الماضي حول “صون السلام والأمن الدوليين الوساطة وتسوية المنازعات”، أن واشنطن تمنح الأولوية للضغط من أجل إحراز تقدم سياسي في نزاعات ظلت مدرجة على جدول أعمال مجلس الأمن لسنوات كقضية الصحراء.

وقال الدبلوماسي الأميركي إن هناك بعثات لحفظ السلام قائمة على أرض الواقع منذ عقود من الزمن، حيث يفترض أنها تدعم الحلول السياسية في الوقت الذي لا تعمل في الواقع إلا على إدامة الوضع الراهن.

4