بولت يتحدى، طومسون تنتفض ونيمار يقترب من الثأر

الجمعة 2016/08/19
السر عندي

ريو دي جانيرو - تمكنت العداءة الجامايكية أيلان طومسون من تحقيق إنجاز نادر قل حدوثه بإحرازها ذهبية 200 م بعد 100 م في ألعاب ريو دي جانيرو الأولمبية، وتأهل الأسطورة الجامايكية أوساين بولت بسهولة إلى نهائي سباق 200 م، فيما سجل البرازيلي نيمار هدفا خاطفا في منافسات كرة القدم.

طومسون الأسرع

وحققت طومسون ثنائيتها بعد تتويجها بذهبية سباق 200 م مسجلة 21.78 ثانية، وهو أفضل رقم هذه السنة، متقدمة على الهولندية دافني شيبرز (21.88 ث) والأميركية توري بوي (22.15 ث). وهذه أول ثنائية في سباقي السرعة منذ الأميركية الراحلة فلورنث غريفيث جونيور في ألعاب سيول 1988.

وتشارك طومسون (24 عاما) في الألعاب لأول مرة، علما وأنها حلت ثانية في 200 م في بطولة العالم 2015. وفشلت طومسون في الوصول إلى فريق ألعاب القوى في مدرستها، فنالت دراسات في فن الطبخ في جامعة كينغستون.

وقالت طومسون “كان شعار مدرستي: فليلمع الضوء. أنا تركت الضوء يلمع الليلة. هذه مفاجأة كبيرة لي لأني تعرضت لإصابة عضلية في الفخذ.. للفوز على دافني شيبرز أنت بحاجة إلى مستوى كبير”.

وبعد فشلها في سباق 100 م، حاولت الهولندية شيبرز بطلة العالم التعويض، بيد أن محاولاتها باءت بالفشل فحلت ثانية على بعد سنتيمترات من طومسون، علما وأن العداءة البالغة من العمر 24 عاما كشفت بعد حلولها خامسة في 100 م أنها خضعت لجراحة في فخذها.

وتأهل الأسطورة الجامايكية أوساين بولت بسهولة إلى نهائي سباق 200 م بعد تسجيله أسرع زمن في نصف النهائي، فيما خرج غريمه الأميركي جاستن غاتلين.

أيلان طومسون: كان شعار مدرستي أن يلمع الضوء وقد تركت الضوء يلمع الليلة

وسجل بولت 19.78 ثانية في المجموعة الثانية من التصفيات وكان مشواره سهلا نحو المركز الأول، حتى أنه تبادل الابتسامة مع وصيفه الكندي أندريه دو غراس صاحب برونزية 100 م والذي حاول الانقضاض على المركز الأول في المتر الأخير. وعلق بولت على تأهله “لم يفاجئني عدم تأهل غاتلين. كان واضحا من سباق 100 م أن سرعته تتراجع”.

وعن محاولة دي غراس الضغط عليه في نصف النهائي، أضاف “لا أعلم ماذا كان يحاول. قلت له.. هذا نصف النهائي! لم يكن الأمر ضروريا، لكنه شاب رائع”. وتابع “بالطبع يمكنني محاولة تحطيم الرقم العالمي. أشعر بذلك”.

ومن جهته سجل غاتلين 20.13 ثانية وحل ثالثا في المجموعة الثالثة الأخيرة، لكن وصيف سباق 100 م جاء في المركز التاسع في تصفيات المجموعات الثلاث بفارق 3 أعشار من الثانية عن المتأهل الأخير الهولندي شوراندي مارتينا. وقال غاتلين “أنا سعيد للبقاء هنا (سيخوض سباق التتابع). أعاني كثيرا من كاحلي. لا أركض بالشكل المطلوب وكان مشواري صعبا في الحارة الثالثة”.

حلم الثأر لنيمار

أصبح المنتخب البرازيلي ونجمه وقائده نيمار على بعد 90 دقيقة من إحراز اللقب الوحيد الذي يغيب عن خزائنه، وذلك ببلوغه النهائي بعد فوزه الكاسح على هندوراس 6-0. وتدين البرازيل بفوزها إلى نيمار الذي مهد الطريق بهدف منذ الثانية 15 ثم اختتم المهرجان بهدف من ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع.

ويسعى “السيليساو” الذي بلغ النهائي دون أن تتلقى شباكه أي هدف حتى الآن، إلى تجنب إحراج آخر على أرضه التي عاشت كابوس مونديال 2014 حين خرج بطريقة مذلة بعد أن سحقته ألمانيا 7-1 في نصف النهائي. وسيحظى نيمار ورفاقه بفرصة لتحقيق ثأرهم لأنهم سيواجهون الألمان الذين حجزوا مكانهم في المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخهم بفوزهم على نيجيريا 2-0.

وتجدر الإشارة أن النجم البرازيلي نيمار دخل تاريخ مسابقة كرة القدم بدورات الألعاب الأولمبية برقم قياسي جديد بعد تسجليه هدفا في مرمى هندوراس بعد 15 ثانية على بداية المباراة في الدور نصف النهائي.

22