بولت يحلم بتحطيم رقم قياسي في أولمبياد 2016

الأربعاء 2015/10/14
بولت طموح لا يتوقف

كينغستون- انطلق العداء الجامايكي يوسين بولت في رحلة استعداداته لأولمبياد ريو دي جانيرو العام القادم وأرسل تحذيرا لمنافسيه بعدما أعلن أنه يستهدف تسجيل أقل من 19 ثانية في سباق 200 متر.

ويحمل بولت الرقم العالمي في 200 متر وقدره 19.19 ثانية منذ 20 أغسطس 2009 بعد أربعة أيام من تسجيل 9.58 ثانية، وهو رقم عالمي آخر في بطولة العالم لألعاب القوى في برلين. وقال بولت من مقره التدريبي في كينغستون “أريد حقا تسجيل أقل من 19 ثانية. هذا أحد أهدافي الكبرى”.

وأضاف العداء الحائز على ستة ألقاب أولمبية “أعتقد أنه أحد أصعب الأهداف لأنه سيكون من الصعب إيجاد اليوم المناسب لتقديم سباق مثالي من أجل تسجيل رقم عالمي في سباق 200 متر”.

وتابع “لن تكون مهمة سهلة، لكن شخصيا أشعر بأنه يمكنني هذا ومدربي يعتقد أنه يمكنني هذا، لذلك فالأمر يتعلق بالعمل وإيجاد الوقت المثالي لفعل ذلك. وهذه من بين الأمور في 2016”.

ويتطلع بولت إلى أن يصبح أول رجل يحرز ثلاثة ألقاب أولمبية متتالية في سباقي السرعة وسباق التتابع أربعة في 200 متر. وفاز بولت بثلاث ذهبيات في بطولة العالم هذا العام في بكين خلال أغسطس الماضي بعدما وضع حدا لسجل الأميركي جاستن غاتلين الخالي من الهزيمة في سباقي 100 و200 متر على مدار عامين تقريبا. وقال بولت مشيرا للمنافسة مع غاتلين “التنافس مع الأفضل من الأمور الممتعة لأنه عندما يتغلب المرء على الأفضل فإن هذا يوضح أنه الأفضل”.

وأضاف “أعيش من أجل التنافس وأتطلع إلى عودة يوهان بليك زميلي في الفريق الجامايكي بعدما غاب نحو موسمين”. وتابع “يقول غاتلين إنه قادم لكن بالنسبة إلي أنا أكثر تركيزا. سأبدأ الموسم بشكل أفضل كثيرا عما فعلت في الموسم الماضي”.

ويرى العداء الجامايكي أن مستقبله هو العمل كمحلل تلفزيوني لكل ما يتعلق برياضة ألعاب القوى بعد اعتزاله رسميا. وقال بولت “أعتقد أنني سأستمر في العمل في المجال الرياضي والسعي لأن أكون مثل مايكل جونسون الذي يعمل محللا رياضيا في التليفزيون.. هذا ممكن”.

وأشار بولت إلى أن دورة الألعاب الأولمبية 2016 بريو ي جانيرو ستكون الأخيرة في مسيرته رغم أنه لم يستبعد استمراره في خوض المنافسات حتى بطولة العالم لألعاب القوى في لندن 2017. وأضاف “هذه هي دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة لي ولكنني قد استمر لعام آخر”.

22