بولت يغازل اللقب العالمي الرابع في سباق 200 م ببكين

الخميس 2015/08/27
بولت على موعد مع التاريخ

بكين - يحلم العداء الجامايكي الشهير أوسيين بولت بإحراز لقبه العالمي الرابع على التوالي في سباق 200 م ضمن بطولة العالم لألعاب القوى اليوم الخميس على ملعب عش الطائر.

وأثبت بولت أنه حتى عندما لا يكون في قمة مستواه يتواجد دائما في الموعد في المناسبات الكبيرة وخير دليل على ذلك أن أحدا لم يرشحه لانتزاع ذهبية سباق 100 م قياسيا بالمستوى الذي ظهر به هذا الموسم والإصابة التي أبعدته عن المشاركة في سباقات عدة بالإضافة إلى تعثره في الدور نصف النهائي وهو الأمر الذي كاد يكلفه خوض السباق النهائي. لكن بولت التقط أنفاسه وحقق انطلاقة مثالية في السباق النهائي ليتفوق على غريمه الأميركي جاستين غاتلين الذي لم يكن قد خسر منذ أغسطس عام 2013 ويطوق عنقه بالذهبية.

ووصف بولت الفوز في بكين بأنه الأصعب له في مسيرته وقال في هذا الصدد "لا شك بأنه أصعب سباق لي. حقق جاستين أرقاما رائعة هذا الموسم. كنت أدرك تماما بأنه يتعين علي أن أخوض سباقا مثاليا لكي أهزمه وهذا ما حصل. أنا فخور بنفسي. لقد عانيت الكثير من المشاكل هذا الموسم ومررت بمراحل هبوط وصعود".

وصعد النجم الجامايكي بولت والأميركي جاستين غاتلين أمس الأربعاء إلى الدور النهائي لسباق 200 متر ضمن منافسات البطولة. وفاز بولت، صاحب تسعة ألقاب في سجل مشاركاته ببطولة العالم، في الدور قبل النهائي مسجلا أفضل زمن له في الموسم (19.95 ثانية)، كما تأهل غاتلين مبكرا حيث تفوق بزمن 19.87 ثانية. وكان بولت قد توج بسباق 100 م يوم الأحد الماضي متفوقا على غاتلين بفارق 0.01 ثانية.

وتأهل إلى نهائي 200 م أيضا الجنوب أفريقي أناسو جوبودوانا والبنمي ألونسو إدوارد والقطري فيمي أوجونودي والتركي راميل جولييف والبريطاني زارنيل هيوز والجامايكي نيكل أشميدي.

بعد أن حطمت الرقم القياسي العالمي تبدو البولندية إنيتا مرشحة بقوة لإحراز ذهبية مسابقة رمي المطرقة

وتبدو الأميركية المخضرمة ليسون فيليكس بطلة العالم 8 مرات في سباقي 200 م و400 م مرشحة فوق العادة لإحراز ذهبية السباق. وبعد أن كانت فيليكس تشارك في السباقين في بطولة العالم والألعاب الأولمبية، فضلت هذه المرة تركيز جهودها على مسافة 400 م فقط.

وخاضت فيليكس ثلاثة سباقات هذا الموسم على هذه المسافة فازت بها جميعها من بينها التجارب الأميركية مسجلة 50.19 ثانية. وتواجه فيليكس منافسة قوية من شاوني ميلر من باهاماس التي سجلت أفضل رقم هذا الموسم (49.92 ث) في لوزان.

وتبدو المنافسة ثنائية في مسابقة الوثب الثلاثي بين الكوبي بدرو بابلو بيكاردو والأميركي كريستيان تايلور وكلاهما مرشح لاجتياز حاجز الـ18 مترا وربما تهديد الرقم القياسي المسجل باسم البريطاني جوناثات إدواردز قبل 20 عاما في غوتبورغ.

ويغيب الفرنسي تيدي ماغو حامل ذهبية المسابقة في موسكو لسنتين بعد أن أصيب بتمزق في وتر أخيل خلال لقاء الدوحة في مايو الماضي.

ولن تنفرد المواجهة المثيرة بين النجمين الجامايكي أوسين بولت والأميركي جاستين غاتلين في سباق 200 م بالأضواء وإنما يتوقع بشكل كبير أن تسلط الأضواء بشكل أكبر على نهائي الوثب الثلاثي الذي ربما يشهد تحطيم الرقم القياسي العالمي.

وفي ظل المستويات التي قدمها كل من بيكاردو و تايلور، والصراع الشرس طوال هذا الموسم، يرجح بشكل كبير أن يشهد نهائي اليوم تحطيم الرقم القياسي العالمي المسجل باسم جوناثان إدواردز في بطولة عام 1995 عندما سجل 29.18 مترا. ويتصدر بيتشاردو الموسم بتحقيقه 18.08 مترا، بينما سجل تايلور 18.06 مترا، وقد جذبا الأنظار إلى الصراع المحتدم بينهما عندما فاز بيتشاردو في لقاء الدوحة مسجلا 18.06 م وتلاه تايلور في المركز الثاني مسجلا 18.04 م.

22