بومبيو في الرياض لمتابعة قضية خاشقجي

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يؤكد لوزير الخارجية الأميركي أن البلدين "حليفان قويان وقديمان".
الثلاثاء 2018/10/16
إصرار سعودي على كشف لغز اختفاء خاشقجي

الرياض - أكدت الولايات المتحدة أن وزير خارجيتها مايك بومبيو، الذي يزور المملكة العربية السعودية ثم تركيا لمتابعة قضية الصحافي السعودي جمال خاشقجي، قدم شكره للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز على التزامه بإجراء تحقيق شامل وشفاف عن اختفاء خاشقجي.

واستقبل الملك سلمان بن عبدالعزيز الثلاثاء وزير الخارجية الأميركي في الرياض لبحث قضية خاشقجي الذي اختفى منذ أسبوعين بعد دخوله قنصلية بلاده في اسطنبول، بحسب ما أفاد صحافيون مرافقون لبومبيو.

كما التقى بومبيو مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي أكد للوزير الأميركي على "متانة العلاقات" بين البلدين.

وقال الأمير محمد إن المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة "حليفان قويان وقديمان". وأضاف "نواجه تحدياتنا سويا. في الأمس واليوم والغد".

بومبيو خلال اللقاء الذي جمعه مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان
بومبيو خلال اللقاء الذي جمعه مع ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان

واستبق وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو زيارة نظيره الأميركي إلى أنقرة بالقول إنه لا يوجد أي اعتراف رسمي من الجانب السعودي فيما يتعلق بقضية اختفاء خاشقجي.

وأوضح في تصريحات الثلاثاء أن الوزير الأميركي سيجلب معلومات من الرياض فيما يتعلق بقضية خاشقجي.

واجتمع وزير الخارجية الأميركي مع نظيره السعودي عادل الجبير، وقال أحد الصحفيين "كان الوزيران يتحدثان بود عندما دخلنا، ثم توقفا عن الكلام وجلسا صامتين إلى أن خرجنا".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب أكد أنه اطلع على تقارير إعلامية بشأن نية الرياض الإقرار بمقتل خاشقجي عن طريق الخطأ أثناء التحقيق معه في مقر القنصلية السعودية في إسطنبول، لكنه امتنع عن تأكيد ذلك. وقال "لا أحد يعلم إن كان تقريرا رسميا".

ويسعى بومبيو في الرياض إلى معرفة تفاصيل قضية خاشقجي حيث قال ترامب إن الملك سلمان بن عبدالعزيز " يجهل" مصير الكاتب السعودي المختفي في إسطنبول.

وقالت الخارجية السعودية، عبر حسابها على "تويتر": "وزير الخارجية عادل الجبير وسفير المملكة في واشنطن الأمير خالد بن سلمان يستقبلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو".

وكان مسؤول تركي كبير قال الثلاثاء إن المحققين الأتراك الذين فتشوا القنصلية السعودية في اسطنبول ضمن تحقيق في اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي جمعوا الأدلة اللازمة بما في ذلك عينات من التربة.

وأضاف لرويترز بعد أن نفذ الفريق التركي عملية تفتيش للقنصلية دامت تسع ساعات "خبراء الأدلة الجنائية الأتراك فتشوا القنصلية وجمعوا الأشياء التي تعتبر ضرورية".

ونقلت محطة "سي.إن.إن" الأميركية مساء الاثنين قولها إن السعودية تعد تقريرا تعترف فيه بمقتل خاشقجي عن طريق الخطأ أثناء تحقيق معه داخل مقر قنصلية بلاده في إسطنبول التركية.

وقالت المحطة الأميركية نقلا عن مصدرين لم تسمهما أن السعودية تعد تقريرا تعترف فيه بمقتل خاشقجي.

وقالت "سي.إن.إن" إن أحد المصدرين حذر من أن هذا التقرير مازال قيد الإعداد وقد يتغير. ونقلت المحطة عن المصدر الآخر قوله إن من المرجح أن يخلص التقرير إلى أن هذه العملية جرت دون إذن وأن من تورطوا فيها سيحاسبون.

وكان ترامب قد أكد أن "عناصر غير منضبطين" قد يكونون وراء مقتل خاشقجي.

ونفى العاهل السعودي، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الأميركي، أن يكون على علم بمصير الصحافي السعودي، الذي أثار اختفاؤه تكهنات تم توظيفها في محاولة استهداف شخصيات ومؤسسات سعودية نافذة.

وأكد الملك سلمان بن عبدالعزيز أنه سينتظر نتائج التحقيقات، التي يقوم بها فريق سعودي بالاشتراك مع محققين أتراك، سمح لهم لأول مرة، الاثنين، بالدخول لتفتيش مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول.

في انتظار نتائج التحقيقات
في انتظار نتائج التحقيقات

وقال ترامب في تصريح من حدائق البيت الأبيض “لقد نفى الملك سلمان بشكل حازم أن يكون على علم بأي شيء (…) لا أريد التكهن بمكانه (خاشقجي)، إلا أنه بدا لي أن الأمر قد يكون حصل على أيدي عناصر غير منضبطين. من يعلم؟”.

وقال متحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي إن بومبيو سيزور تركيا بعد زيارته للسعودية.

وأمر الملك سلمان بن عبدالعزيز النائب العام السعودي بفتح تحقيق داخلي في اختفاء خاشقجي.

وقال مسؤول سعودي، لم يذكر اسمه، لوكالة رويترز إن “الملك أمر النائب العام بفتح تحقيق داخلي في اختفاء جمال خاشقجي، بناء على المعلومات التي توصل إليها الفريق المشترك في إسطنبول”.

وقامت السلطات التركية مساء الاثنين بتفتيش مقر القنصلية السعودية في اسطنبول حيث جرت العملية بحضور مندوبين سعوديين. وتأتي غداة مكالمة هاتفية بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والملك سلمان.

اقرأ المزيد: