بيانات العائلة البريطانية المالكة لدى القراصنة

الأربعاء 2017/10/25
القراصنة أرسلوا بعض الصور إلى صحيفة دايلي بيست

لندن – كشف تقرير حديث أن عيادة الجراحة التجميلية الشهيرة في لندن “عيادة لندن بريدج” LBPS تم اختراقها من قبل مجموعة هاكرز تدعى “ذا دارك أوفيرلورد” The Dark Overlord، إذ سرقوا العديد من الصور الشخصية، بما في ذلك الصور البيانية لإجراءات جراحات الثدي وتعزيز الجينات لمجموعة واسعة من المشاهير.

وذكر موقع ibtimes البريطاني، أن هذه المجموعة سبق وشنت هجوما على مدارس ومراكز طبية ومنظمات أخرى لابتزاز الضحايا، وتزعم الآن أنها تمتلك صورا للمشاهير وبعض أفراد العائلة البريطانية المالكة، وقال ممثل مجموعة الهاكرز إن لديهم كمية ضخمة من البيانات لعمليات التجميل التي قام بها النجوم وأفراد العائلة المالكة.

وأكدت العيادة الخاصة الاختراق، وقالت في بيان “نستطيع أن نؤكد أن العيادة كانت ضحية لهجوم إلكتروني، واتخذنا إجراءات فورية لمحاولة وقف هذا الهجوم من أجل حماية معلومات المرضى، وأبلغنا شرطة العاصمة التي بدأت التحقيقات، لكن للأسف أثبتت هذه التحقيقات أن البيانات سرقت بالفعل، ويتم العمل الآن على تحديد العملاء الذين تعرضت بياناتهم للخطر”.

وأعرب أحد جراحي التجميل العاملين في العيادة عن أسفه وخوفه الشديدين، نظرا لأن الهجوم السيبراني الذي تعرضت له العيادة استهدف بيانات خاصة تتعلق بالمرضى في غاية السرية والحساسية، بما في ذلك صور عن قرب للأعضاء التناسلية الخاصة ببعض المرضى من الذكور والإناث، فيما أوضح أنهم بصدد العمل للوقوف بصورة أوضح وأدق على البيانات التي تم اختراقها، لا سيما بعدما قام أحد المتحدثين من مجموعة القراصنة بإرسال بعض هذه الصور إلى صحيفة دايلي بيست، مستخدما بعض الإيميلات التابعة للعيادة.

في نفس السياق، أكد الدكتور حرص العاملين في العيادة على الاستثمار في استخدام التكنولوجيا الرائدة في السوق من أجل الحفاظ على أمن البيانات الخاصة، بالإضافة إلى تحديث نظم العمل الخاصة بهم بشكل مستمر، “مما يجعلنا نشعر بالحزن العميق لأن أمننا قد انتهك”، بحسب ما ذكر موقع دايلي ميل البريطاني.

جدير بالذكر أنه في الآونة الأخيرة أغلقت نفس مجموعة الهاكرز منطقة تعليمية بأكملها في الولايات المتحدة لمدة ثلاثة أيام، وسرقت معلومات حساسة، بما في ذلك الأسماء والعناوين والسجلات الطبية للطلاب الحاليين والسابقين.

19