"بيان للمدن المستدامة" في مشروع "كلمة"

الأربعاء 2014/12/10
هناك اعتبارات لا بدّ من مراعاتها في مجال تحقيق الاستدامة

أبوظبي - عن مشروع “كلمة” الإماراتية، التابعة لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، صدرت ترجمة لكتاب “بيان للمدن المستدامة”، تأليف جيرمي غينز وستيفان جاغر، من ترجمة علي للو.

يتطرق الكتاب، في فصوله العشرة، إلى مسألة التصاميم المعمارية للمدن المعاصرة، بالاعتماد على معايير جديدة لتأسيس ما بات يعرف بالأبنية الخضراء، التي تولّد من الطاقة أكثر مما تستهلك.

وستكون المدن التي تشيّد فيها تلك الأبنية بمثابة مشاريع نموذجية لأماكن نابضة بالحيوية، تضمّ مساحات خضراء، وتضمن نوعية راقية من الحياة لقاطنيها.

ويؤكد الكتاب على أن هناك اعتبارات لا بدّ من مراعاتها، سواء في مجال تحقيق الاستدامة، أو الحفاظ على البيئة، أو التنمية والتطوير وتوفير الطاقة، ولعل من أبرزها عدم الإضرار بفرص الأجيال القادمة، من منطلق أن الحق في التطوير ضرورة ينبغي السعي إليها، لتلبية المتطلبات التنموية والبيئية للأجيال الحالية والقادمة، بشكل منصف وعقلاني، وأن “التصرف محليا” بطريقة مستدامة يتضمن بالتأكيد التفكير في “إطار عالمي”، طالما أن الهدف هو تطبيق الاستدامة على كوكب الأرض برمته.
14