"بي.بي.سي" لم تعد متاحة في الصين

الحكومة الصينية تحظر جميع المواقع الإلكترونية الخاصة بهيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي" بعد استخدامها لبروتوكول جديد أكثر أمانا بدلا من القديم.
الجمعة 2018/07/27
لا يزال سبب الحظر غير واضح

لندن - أكدت هيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي” أن الحكومة الصينية حظرت جميع المواقع الإلكترونية الخاصة بها وتطبيقها للهاتف المحمول بعد استخدام الهيئة لبروتوكول جديد أكثر أمانا بدلا من القديم.

وأفادت “بي.بي.سي” في تصريحات لموقع ويكي تريبيون أن الصين كانت قد حظرت موقعها باللغة الإنكليزية في عام 2014، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها حظر تطبيقها المحمول.

وقال متحدث باسم الهيئة “تقوم ‘بي.بي.سي’ حالياً بإجراء تغييرات ضمن مواقع الإنترنت الخاصة بها لجعل المحتوى أقل عرضة للتلاعب، ولا يمكن حظر صفحات معينة على مواقعنا الإلكترونية، وفي الآونة الأخيرة تحول موقع ‘بي.بي.سي’ باللغة الصينية إلى استخدام بروتوكول ‘اتش.تي.تي.بي.اس’”.

وأضاف المتحدث أن المستخدمين الصينيين لم يعد بإمكانهم الوصول إلى أي من مواقع “بي.بي.سي” الإلكترونية منذ حوالي أسبوع تقريبًا، وقال “نأسف لفقدان الخدمة هناك ونوصي باستخدام الشبكات الافتراضية الخاصة لاستعادة الوصول، ونحن نواصل العمل مع مزوّدي الخدمات المحليين لجعل محتوى محدد من ‘بي.بي.سي’ متاحا بشكل مباشر لجمهورنا في الصين”.

وانتقلت هيئة الإذاعة البريطانية إلى استخدام بروتوكولا جديدا في الأسابيع القليلة الماضية، بحيث أن استخدام مثل هذا البروتوكول يجعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لمقدمي خدمات الإنترنت لحذف أجزاء من المحتوى الفردي أو تتبع المقالات أو مقاطع الفيديو التي يبحث عنها المستخدمون.

وقال بيتر هورروكس، مدير الأخبار العالمية في “بي.بي.سي”، عندما تم حجب موقع هيئة الإذاعة البريطانية باللغة الإنكليزية قبل أربع سنوات “يبدو أن الأمر مرتبط بالرقابة المتعمدة، ولا يزال سبب ذلك الحظر غير واضح”.

وقالت بي.بي.سي “يبدو أن الكثير من المحتوى قد تم حظره في الصين، ونحن ندرس أفضل نهج لإعادة تقديم الخدمات لجمهورنا هناك”.

18