بيتزي يرفع شعار التحدي مع السعودية

بيتزي يقود السعودية للفوز في مباراته الودية الأولى 3-0 على مولدوفا قبل أن يخسر 4-1 أمام العراق، في انتظار وديات أخرى أمام أوكرانيا وبلجيكا وإيطاليا وبيرو وألمانيا.
الجمعة 2018/03/23
بيتزي متفائل رغم المهمة الصعبة

الرياض - سينتظر السعوديون الكثير من المدرب الجديد الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي في نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم رغم أنه تولى المهمة منذ فترة قصيرة بعد إقالة مواطنه إدغارد باوزا ومن قبلها رحيل المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك الذي قاد الفريق للوصول للنهائيات.

وتولى بيتزي، الذي قاد تشيلي لإحراز لقب كأس كوبا أميركا 2016، المسؤولية في نوفمبر الماضي خلفا باوزا الذي أقيل بعد حوالي شهرين فقط في منصبه.

ورحل باوزا مدرب الأرجنتين السابق والبالغ عمره 49 عاما بسبب تواضع النتائج والخسارة من البرتغال وبلغاريا وديا.

 وترك بيتزي، الذي ولد في الأرجنتين لكنه شارك كلاعب مع منتخب إسبانيا، تدريب تشيلي عقب الإخفاق في التأهل لنهائيات كأس العالم لكنه حصل على فرصة جديدة للظهور في روسيا.

برنامج إعداد قوي

وفر الاتحاد السعودي برنامج إعداد قويا قبل النهائيات يساهم في تعرف بيتزي على لاعبيه وأمام منتخبات مختلفة في أسلوب اللعب.

124 مباراة شارك فيها الجاسم مع المنتخب وهو رقم وضعه بين أكثر اللاعبين مشاركة على الصعيد الدولي

 وقاد بيتزي السعودية للفوز في مباراته الودية الأولى 3-0 على مولدوفا قبل أن يخسر 4-1 أمام العراق في البصرة لكنه خاض هذه المباراة بتشكيلة تضم الكثير من اللاعبين غير الأساسيين.

وسيخوض خمس مباريات أخرى حتى موعد النهائيات أمام أوكرانيا وبلجيكا وإيطاليا وبيرو وألمانيا بطلة العالم.

حماس ونجاح

وقال بيتزي "الأداء كان جيدا وكان اللاعبون في مستوى المهمة وحققوا نتيجة إيجابية. تماسك الفريق كان واضحا تماما سواء على مستوى التدريب أو في المباراة وأتمنى أن نستمر بهذا الحماس والنجاح في مبارياتنا المقبلة استعدادا لنهائيات كأس العالم".

ورغم تفاؤله يظل بيتزي في مهمة صعبة تتمثل في نقل أفكاره للاعبين خلال فترة قصيرة بعد أن أصبح ثالث مدرب يقود المنتخب منذ سبتمبر الماضي خاصة مع عدم مشاركة مجموعة من الأساسيين الذين أعيروا في فترة الانتقالات الشتوية الماضية لفرق إسبانية.

 وتضم تشكيلة السعودية المتوقع الاعتماد عليها في نهائيات كأس العالم العديد من عناصر الشباب والخبرة.  

23