بيت العود ينظم رحلة ثقافية وفنية افتراضية

جلسة موسيقية عبر الإنترنت بعنوان “قصة العود" تحتفي بتنوع الآلات الموسيقية المستخدمة في الموسيقى العربية الكلاسيكية.
الأربعاء 2020/05/13
حفلات افتراضية تكريما للغناء العربي الكلاسيكي

أبوظبي- أعلنت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي عن تنظيمها لسلسلة “بيت العود في ضيافتك”، وهي جلسات موسيقية حية افتراضية تحييها نخبة من موسيقيي بيت العود بمشاركة عازف العود العراقي نصير شمة، لبث رسالة أمل في المجتمع خلال إجراءات التباعد الاجتماعي.

وتأتي الجلسات الموسيقية استكمالاً للسلسلة الموسيقية التي تم إطلاقها عبر الإنترنت في أبريل الماضي، وشهدت إقامة عدد من الحفلات الموسيقية، بما في ذلك حفل “القانون الجديد”، و”غناء شهر رمضان المبارك”، وحفل “نصير شمة والأصدقاء”، الذي قدم من خلاله موسيقيو بيت العود من جميع دول العالم حفلاً متكاملا من منازلهم بإشراف فني من نصير شمة، حسب بيان للدائرة.

سيتم بثّ الجلسة الموسيقية عبر الإنترنت يوم الأربعاء 13 مايو على الساعة الثامنة والنصف مساءً بتوقيت الإمارات، بعنوان “قصة العود” التي تحتفي بتنوع الآلات الموسيقية المستخدمة في الموسيقى العربية الكلاسيكية، حيث سيتم استعراض مجموعة كبيرة من الآلات التي يتم تدريسها في “بيت العود” مثل العود والكمان والقانون والتشيللو.

تستمر دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في تقديم جلسات افتراضية قادمة لكل من “بيت العود” وموسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، ليتضمن حفلاً بعنوان “يونيفرسال موزارت” في 3 يونيو لتسليط الضوء على عبقرية فولفجانج أماديوس موزارت الموسيقية، يقدم الحفل نصير شمة مع موسيقيين من بيت العود، إلى جانب عدد من العازفين الكلاسيكيين من أوروبا وآسيا، مع التركيز بشكل خاص على المؤلفات المستوحاة من العالم العربي.

سلسلة "بيت العود في ضيافتك" تقدم حفلات افتراضية كما تعرف الجمهور على تاريخ الموسقى كركن من الثقافة العربية

وسيكون للغناء العربي الكلاسيكي نصيب من برنامج الحفلات الافتراضية في 17 يونيو، كجزء من تكريم بيت العود للغناء العربي الكلاسيكي، بصفته مركزاً للهوية الثقافية والتراث الموسيقي في العالم العربي، حيث يحيي نصير شمة هذا التراث العربي الغني إلى جانب عدد من خريجي بيت العود ومعلميه المتميزين، من خلال تقديم تجربة موسيقية وغنائية استثنائية تكريماً للأصوات العربية العظيمة مثل أم كلثوم وفيروز وغيرهما.

وقال نصير شمة “إنه من المهم في مثل هذه الأوقات الصعبة التي يمر بها العالم، تعزيز الشعور بالمجتمع والعمل الجماعي ونشر الأمل، وإنني أرى بأن أفضل طريقة لبثّ الأمل في  المجتمع هي من خلال الموسيقى، ومن هنا رأينا تنظيم سلسلة ‘بيت العود في

ضيافتك‘ والتي أتاحت لي ولزملائي من الموسيقيين فرصة الوصول إلى الناس في بيوتهم حول العالم بأمان، لمشاركة ونشر رسالة الأمل والتضامن عبر ألحان كلاسيكية وتجارب غنائية لا يمكن تفويتها لإعطاء المشاهدين جرعة موسيقية مفعمة بالأمل”.

الجدير بالذكر أن نصير شمة مايسترو عراقي عالمي، وعازف عود متميز حائز على أكثر من 60 جائزة ووساماً، وأصدر عدداً من الألبومات الموسيقية في إيطاليا ومصر والجزائر والمملكة المتحدة، مع أكثر من 60 مقطوعة موسيقية. حصل على لقب “فنان اليونسكو من أجل السلام” و”سفير النوايا الحسنة” لدى جمعيات الهلال الأحمر والصليب الأحمر الدولية، ويواصل شمة تسخير موهبته لنشر رسالة الأمل في المجتمع إلى جانب عدد من خريجي بيت العود الموهوبين ومعلميه بمن فيهم شيرين تهامي، بسام عبدالستار، محمد ضحي، أحمد طه، علي الدريدي وفطين كنعان.

16