بيدرمان: بطولة العالم في روسيا هي الأفضل طوال مسيرتي

الجمعة 2015/07/31
الألماني بيدرمان لا يضع الحصول على ميدالية ضمن حساباته

كازان (روسيا) - يرفض الألماني بول بيدرمان أن يضع الحصول على ميدالية خلال مشاركته في بطولة العالم للسباحة المقامة حاليا بمدينة كازان الروسية ضمن حساباته، رغم تحقيقه أفضل زمن هذا العام حتى الآن في سباق 200 متر حرة.

وصرح بيدرمان قبل خوضه للمنافسات يوم الأحد المقبل “أريد أن أحاول السباحة بأفضل طريقة ممكنة، ومن ثم فإنني أتمنى أن أكون سعيدا بالعمل الذي أديته”.
ولم يتفوق أي سباح آخر على الزمن الذي حققه بيدرمان هذا العام خلال مشاركته في سباق 200 متر حرة بالبطولة المحلية التي أقيمت في شهر أبريل الماضي والذي يبلغ دقيقة واحدة و45.6 ثانية، ولكن السباح الألماني لا يرى أن ذلك يبدو سببا للشعور بالرضا. وقال بيدرمان “لا أضع أي أمر في حساباتي، ولكنني أتطلع فقط للمشاركة في البطولة”.

وبين بيدرمان (28 عاما) أن هذه هي المشاركة الأخيرة له في بطولات العالم قبل أن ينهي مسيرته الرياضية خلال أولمبياد ريو دي جانيرو العام المقبل.

وسبق لبيدرمان المشاركة في أربع بطولات للعالم، علما بأنه ما زال يحتفظ بالرقم القياسي العالمي لسباقي 200 و400 متر حرة والذي حققه في نسخة البطولة التي أقيمت بروما عام 2009.
وصرح بيدرمان “كان ذلك أمرا غير متوقع ولكنه جميل. يمكنني اعتبار هذه البطولة هي الأفضل طوال مسيرتي ببطولات العالم”.
ولن يشارك بيدرمان في سباق 400 متر في نسخة البطولة الحالية، ولكنه يضع تركيزه في سباق 100 متر، بالإضافة إلى 200 متر، الذي يعد هو المرشح الأوفر حظا للفوز به.
ومن المتوقع أن يواجه بيدرمان منافسة شرسة من الأسترالي كاميرون ماك إيفوي، والصيني سون يانج، في الوقت الذي قرر فيه الفرنسي يانيك أنجيل الانسحاب من السباق الذي يحمل لقبه بسبب معاناته مع المرض.

واستعاد سون قدرا كبيرا من مستواه المعهود، عقب انتهاء عقوبة الإيقاف التي فرضت عليه بسبب تناوله للمنشطات عام 2014.

واحتفظ بيدرمان بهدوئه خلال حديثه عن هذا الموضوع الشائك، حيث قال “لا يمكنني التأثير فيه، يمكنني فقط التأثير على نفسي والاعتناء بها. إنني أقوم بفحوصات (عن المنشطات) مرة واحدة أو مرتين على الأقل في الشهر الواحد، وألتزم تماما بسياسات مكافحة المنشطات”.
وأضاف “في مثل هذه الحالات يتعين عليك النظر إلى نفسك أولا. وأنا لست الشخص الذي يحاكم الآخرين”.
وعقب أولمبياد 2016 وانتهاء مسيرته الرياضية، فإن المسار المهني لبيدرمان مع السباحة ما زال مفتوحا، ولكن هناك فرصة جيدة أمامه لمواصلة العمل في هذا المجال مستقبلا.
22