بيرق شاعر المليون في موسمه الثامن يذهب إلى السعودية

الشاعر السعودي نجم بن جزاع الأسلمي يهدي فوزه إلى وطنه، والجمهور كان الفيصل في تحديد حامل اللقب ومراتب الشعراء.
الخميس 2018/05/03
حامل اللقب الثامن

أبوظبي - بثت مساء الثلاثاء الحلقة الأخيرة من برنامج “شاعر المليون” على قناة الإمارات وقناة بينونة، وعبر تطبيق الهاتف المتحرك والموقع الإلكتروني الخاص بالبرنامج، حيث كان جمهور الشعر النبطي على موعد مع نهاية مشوقة احتضنها مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي لبرنامج “شاعر المليون” في موسمه الثامن هذا العام، وقد افتتحت الأمسية بترحيب كبير من الإعلاميين حسين العامري وأسمهان النقبي، اللذين قدّما عرضا لمسيرة الآلاف من الشعراء الذين تقدّموا للمنافسة لبلوغ هذه المرحلة والوصول لبيرق هذا الموسم.

كما رحب مقدّما الأمسية بأعضاء لجنة التحكيم المكوّنة من النقاد سلطان العميمي وغسان الحسن وحمد السعيد، وبأعضاء اللجنة الاستشارية التي يمثّلها كل من بدر صفوق وتركي المريخي.

تتويج سعودي

سبق مشاركات الشعراء عرض تقرير عن مشاركة الشعراء المتنافسين في النهائي وهم بتول آل علي وعلي سالم الهاملي من الإمارات، وصالح الهقيش الصخري من الأردن، وفواز الزناتي ومتعب النصار الشراري ونجم الأسلمي من السعودية.

وشرح حسين العامري طريقة إعلان الفائز وهو جمع درجات الحلقة الماضية والتي كانت من 30 ودرجات هذه الحلقة من 30 وتضاف إلى تصويت الجمهور وهي من 40 درجة.

لتبوح الحلقة النهائية إثر ذلك عن اسم حامل البيرق هذا العام والذي كان السعودي نجم الأسلمي رغم تساوي درجات لجنة التحكيم الممنوحة إليه وإلى الإماراتية بتول آل علي ومواطنه فواز الزناتي العنزي، ليكون تصويت الجمهور هو الفيصل في اختيار صاحب اللقب.

شاعر المليون مهرجان من الإبداع ينهل من معين الأصالة ويؤكد أن جيل الشباب أمين على لغة الأجيال

إثر المنافسة بين الشعراء بتقديم أجود قصائدهم أعلنت لجنة التحكيم عن درجاتها لهذه الحلقة مجموعة مع درجات الحلقة السابقة، حيث قسمت المرحلة النهائية إلى حلقتين، وكانت نتيجة لجنة التحكيم بعد جمع الحلقتين، بأن منحت أعلى الدرجات إلى بتول آل علي ونجم بن جزاع الأسلمي وفواز الزناتي العنزي حيث تساوى الشعراء في الدرجات الممنوحة إليهم وهي 53 درجة لكل واحد منهم.

كما منحت اللجنة الشاعر علي سالم الهاملي 46 درجة وصالح الهقيش الصخري 51 درجة، فيما نال متعب النصار الشراري 47 درجة. ليحتكم أخيرا إلى تصويت الجمهور الذي أهّل الأسلمي لنيل لقب “شاعر المليون” و”بيرق الشعر” وجائزة مادية بقيمة 5 ملايين درهم إماراتي.

أما ترتيب بقية الشعراء فقد حلّ في المركز الثاني السعودي متعب النصار الشراري ويحصل بذلك على 4 ملايين درهم، وجاء ثالثا مواطنه فواز الزناتي ويحصل على 3 ملايين درهم.

أما الفائز الرابع فكانت الشاعرة بتول آل علي من الإمارات وتحصل على مليوني درهم، وجاء خامسا صالح الهقيش الصخري من الأردن ويحصل على مليون درهم إماراتي، أما الشاعر السادس فكان علي سالم الهاملي من الإمارات.

وإضافة إلى الجوائز المادية يصدر البرنامج دواوين شعرية للشعراء المتوجين وتصدر لاحقا عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات.

ما بعد الختام

منذ الدقائق الأولى لتتويج الشاعر السعودي نجم بن جزاع الأسلمي، بلقب شاعر المليون في الأمسية الختامية من المسابقة، حفلت موقع التواصل الاجتماعية، بالعشرات من التهاني والتبريكات، لحامل بيرق شاعر المليون في موسمه الثامن نجم الأسلمي، مهنئين الأخير بهذا الفوز، في أضخم مسابقة تلفزيونية عربية للشعر النبطي.

في أول تعليق له على فوزه بلقب شاعر المليون للموسم الثامن، أوضح الشاعر السعودي نجم بن جزاع الأسلمي، بأنه يهدي “البيرق” لوطنه المملكة العربية السعودية. مشيراً بأن شعوره بالفوز لا يوصف. وقال الأسلمي “شكرا لكل من وضع ثقته بي، وهذا البيرق أتشرف بتقديمه هدية للوطن”.

منافسة قوية في آخر حلقات شاعر المليون في هذا الموسم بين شاعرين من السعودية وشاعرة من الإمارات
 

وأشاد الدكتور علي بن تميم مدير عام شركة أبوظبي للإعلام، بالنجاح الكبير الذي حققه برنامج شاعر المليون في موسمه الثامن ومعرض أبوظبي الدولي للكتاب في دورته الـ28.

وأوضح بن تميم في تغريدة له “ختامان مكللان بالنجاح، معرض أبوظبي الدولي للكتاب وختام شاعر المليون 8، فالكتاب يغذّي حاسة البصر والقصيد يغذّي حاسة السمع، والسمع والبصر تنهض بهما الذات والمخيّلة، لذّة لا تقاوم ومتعة ساحرة، ثقافتان نخبوية وشعبوية تصنعان الفارق في امتزاجهما، وقمر أبوظبي الثقافي على التمام والكمال”.

بدوره ثمّن الناقد والكاتب سلطان العميمي مدير أكاديمية الشعر العربي، الدعم الرسمي اللامحدود الذي تلقّاه مسابقة شاعر المليون منذ انطلاقتها. وقال، في سلسلة تغريدات له “مبارك لنا جميعا نجاح شاعر المليون 8، مبارك لكل فريق العمل في المسابقة وفي لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي”.

وشكر العميمي، رفيقي الدرب في لجنة التحكيم، الأستاذ حمد السعيد والدكتور غسان الحسن، على ما بذلوه من جهود طوال هذا الموسم والمواسم السابقة. مضيفا أن الشكر موصول، لعضوي اللجنة الاستشارية للمسابقة، الأستاذين، بدر صفوق وتركي المريخي، على جهودهما -جنبا إلى جنب- مع أعضاء اللجنة، طوال هذا الموسم والمواسم السابقة. ولم يغفل العميمي شكر كل شعراء شاعر المليون 8 على ما قدّموه من مستويات إبداعية راقية وخلق جم في هذا الموسم الحافل بالإبداع. مباركا للفائزين.

وقال الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، “شهدنا ختام الموسم الحالي من البرنامج الشعري الثقافي شاعر المليون. مهرجان من الإبداع الصافي الذي ينهل من مَعين الأصالة ليؤكد أن جيل الشباب أمين على لغة الأجيال وقادر على نقل مشاغل حاضره وتقديم صورة مشرقة لإرث الأجداد”.

14