بيرق "شاعر المليون" للأطفال: تذوق الشعر صغيرا لتكون شاعرا كبيرا

الثلاثاء 2014/06/03
الأطفال الشعراء الفائزين بالمراتب الثلاث الأولى

أبوظبي - أسدل الستار مؤخرا بكل من قناة أبوظبي- الإمارات وقناة "بينونة" على مسابقة "شاعر المليون" للأطفال، حيث وقف مجموعة من الأطفال على مسرح شاطئ الراحة، وأمتعوا كلا من لجنة التحكيم والمشاهدين بجميل الشعر الذي زادت عذوبته بروعة الإلقاء والأداء.

تمّ خلال الأيام الماضية عرض عدد من الأطفال على لجنة تحكيم اختارت منهم الأفضل والأقدر على قول الشعر وترديده، وقد وقع الاختيار على 13 طفلا وطفلة من بلدان عربية عدة وجنسيات مختلفة مثلوا الإمارات والكويت والأردن واليمن والعراق والسعودية، وقد تراوحت أعمارهم بين 5 و12 سنة، وأثبت جميعهم امتلاكهم لموهبة واضحة.

وقد ألقى الأطفال قصائدهم أمام اللجنة التي تكونت من أربعة محكمين هم الشاعرة ميرا سبت، حسين العامري مقدم “شاعر المليون”، وشاعرين شاركا خلال هذا الموسم في “شاعر المليون” هما سلطان بندر المريخي وعبدالله السرحان، وقد أبدى جميع أعضاء اللجنة إعجابهم الشديد بجرأة الأطفال وحضورهم الجميل ووجدوا فيهم بذورا أصيلة للشعر، هي مشاريع نجوم مبدعة في المستقبل في حال تمّ صقل موهبتهم.

وبعد انتهاء هذه الأمسية الشعرية التي امتلأت بحسّ البراءة والعفوية والجمال وحضرها عدد كبير من شعراء هذا الموسم وغيره، وقف الأطفال المشاركون على المسرح بانتظار معرفة صاحب البيرق، حيث أعلن حسين العامري باسم لجنة التحكيم أنّ صاحب بيرق الأطفال لهذا الموسم هو الشاعرة الصغيرة والمتألقة من السعودية هميان علي بوعينين، كما نال المركز الثاني الطفل البحريني قحطان فهمي التميمي، أما المركز الثالث فحصل عليه الطفل اليمني الموهوب ذياب فهد الذي أدهش كل من شاهد وحضر بقوة إلقائه وإطلالته الرائعة. هذا وقد أعرب أهالي الأطفال الذين جاؤوا صحبة أبنائهم عن سرورهم الشديد وفخرهم بما قدّموه، كما أبدوا رضاهم التام عن أدائهم على مسرح شاطئ الراحة الذي بات يعتبر حدثا لا ينسى في حياتهم وحياة أطفالهم، وأوضحوا أن هذا الأمر زادهم إصرارا على تشجيع أطفالهم وتنمية مواهبهم الشعرية ليصبحوا شعراء نجوما في المستقبل.

وخلال الحلقة تمّ الاحتفال بتكريم الشعراء الـ48 لهذا الموسم، حيث اجتمعوا في مسرح شاطئ الراحة، وألقى أعضاء لجنة التحكيم على مسامعهم ألطف الكلمات، حيث عبر سلطان العميمي عن رضاه الكامل عن هذا الموسم الذي اعتبره ناجحا بكل المقاييس، وقدم شعراء بمقدرة شعرية كبيرة، كما قدم الشاعر حمد السعيد رسالة بضرورة الجد والاجتهاد ومتابعة المسير على الطريق الذي فتحه أمامهم “شاعر المليون”.

وقد اختار كل عضو من أعضاء لجنة التحكيم وأعضاء اللجنة الاستشارية شاعرا قدم له جائزة، وقام تركي المريخي بمنح جائزته للشاعر اليمني محمد الحجاجي، في حين اختار سلطان العميمي الشاعر الكويتي بدر بندر العتيبي، أما بدر الصفوق فرأى أن تكون جائزته من نصيب الشاعر السعودي وديع الأحمدي، أما الشاعر القطري بخيت المري فكان له حظ من الجوائز عندما اختاره حمد السعيد، وأخيرا وقع اختيار غسان الحسن على الشاعر أسامة الزواهي من الأردن.

وبذلك يسدل الستار على “شاعر المليون” لهذا الموسم، الذي حمل في طياته الكثير من المتعة والأصالة لمتابعي الشعر في كل الأرجاء، وتبدأ رحلة موسم جديد حسب ما أعلن عنه العميمي، حيث شرع في استقبال طلبات المشاركة في مسابقة الموسم السابع فور نهاية الحلقة الأخيرة من الموسم السادس.

16