بيرلا تمرح مع عشاقها في مياه المتوسط

من ميناء إلى ميناء في البحر المتوسط رحلة صيفية تؤمنها الباخرة الفخمة بيرلا، وهي سفينة بمواصفات وخدمات تفوق النول الفخمة المقامة على شواطئ المدن الساحلية المتوسطية. إنها عطلة في مياه البحر والموانئ التي تختلف فيها الحياة عن اليابسة.
الأحد 2017/08/06
عين المتعة والاسترخاء

بالما - دشّنت شركة "عايدة" الباخرة السياحية "بيرلا" كأحدث عضو ينضم إلى أسطولها البحري بعد السفينة "بريما".

وتختلف الباخرة السياحية الجديدة في كل شيء عن جميع السفن السابقة، حيث أنها تمتاز بمساحة أكبر، وهو ما يعني المزيد من الخدمات المتنوعة على متن الباخرة السياحية الجديدة.

ومن الناحية التصميمية تتطابق الباخرة السياحية “عايدة بيرلا” مع السفينة “عايدة بريما” التي تجوب البحار منذ عام تقريبا، إلا أن الباخرة الجديدة أكبر حجما وأكثر أناقة وتنوّعا، حيث قامت شركة عايدة كروزس بتصميم الكثير من التجهيزات العصرية للجيل الجديد من السفن السياحية التي تشتمل على 1647 كابينة بدلا من 1097، وتنتشر الألوان الزاهية في الكثير من المواقع، فيما تطغى على تصميم اللونج درجات اللون اللبني والكريمي.

وتتنوع العروض المقدمة على متن الباخرة السياحية “عايدة بيرلا”، والتي تستهدف العائلات والأزواج ومجموعات الأصدقاء، وينصب الاهتمام على توفير الخدمات لمختلف الأجيال.

وفي معرض وصفه للباخرة الجديدة، أكد القبطان بوريس بيكر أنها تلبي متطلبات كل السياح من مختلف الأعمار.

ويمكن للسياح تناول الطعام في 12 مطعما على متن الباخرة السياحية “عايدة بيرلا”، مثل مطعم “كازانوفا” ومطعم “فرنش كيس” مع توفير خدمة للسياح كبديل لزحام البوفيه في المطاعم العائلية، وبالتالي يتم توزيع السياح بصورة أفضل عن متن الباخرة.

وينتظر السياح أجواء مبهجة من المتعة والترفيه في مسرح تياتريوم، الذي يتسع لحوالي 1200 متفرج، وهو ما يعادل ضعف مساحة المسارح في السفن السابقة، ويمكن للبالغين الاستمتاع بالملهى الليلي “نايت فلاي” وكذلك ملهى “بيتش كلوب” في الطابق 14، بالإضافة إلى العديد من أمكان الترفيه الأخرى مثل “سبراي بار” على مقدمة السفينة أو “لاناي بار” الجديد. وعلى غرار سفينة “عايدة بريما” فقد تم تصميم الباخرة السياحية “عايدة بيرلا” باعتبارها سفينة سياحية طوال العام، حيث توجد كراسي الشاطئ في الهواء الطلق ويوجد حمام للسباحة في الطابق 14، لكن تحت سقف من الأغطية من أجل ضمان الاستمتاع بأجواء الشاطئ بغض النظر عن الأحوال الجوية؛ حيث تسود هنا درجة حرارة 25 مئوية طوال العام.

وينطبق ذلك أيضا على منطقة الأطفال “فور إليمنتس”، وتظهر أهمية ذلك في القيام برحلات بحرية في المناطق الأكثر برودة، حيث سيتم الاعتماد على الباخرة “عايدة بيرلا” الجديدة للقيام بجولات سياحية انطلاقا من هامبورغ في اتجاه غرب أوروبا.

وبالنسبة إلى الرحلات العائلية، تعتبر الباخرة السياحية “عايدة بيرلا” أكثر جاذبية من السفن السابقة، حيث يمكن توفير خدمة العناية بالأطفال الرضع بدءا من أعمار ستة أشهر، بالإضافة إلى توسيع خدمات نادي الطفل “كيدز كلوب”، من خلال إضافة سفينة قراصنة كبيرة للصعود عليها والكثير من الألعاب الأخرى.

ومن ضمن الخدمات الجديدة التي تشتمل عليها الباخرة “عايدة بيرلا” مقارنة بالسفن الأخرى، إمكانية استخدام تطبيق الباخرة لحجز الطاولات في المطعم والرحلات الشاطئية في البلدان التي تتوقف فيها الباخرة وخدمات النادي الصحي، كما تتضمن الكبائن حاليا شرفات واسعة بمساحة لا تقل عن 6 أمتار بدلا من ثلاثة أمتار في السفن الأخرى، ويمكن للسياح الاستمتاع بحمام الساونا نظير تكلفة إضافية.

وتوفر الباخرة السياحية “عايدة بيرلا” الجديدة للسياح العديد من الوظائف الأخرى مثل خدمات الأجنحة الفندقية، التي تشتمل على لونغ خاص بما في ذلك المشروبات والوجبات الخفيفة وخدمة حارس البوابة، ويمكن للسياح الاختيار بين 14 نوعا مختلفا من فئات الكبائن.

ويضم خط السير الملاحي للباخرة خلال الموسم الأول توليفة من الموانئ الشهيرة مثل مايوركا وبرشلونة وأجاكسيو في كورسيكا وتشيفيتافيكيا/روما وليفورنو، وبدءا من نوفمبر المقبل سيتم إدراج ميناء مرسيليا بدلا من كورسيكا. وتزخر السفينة السياحية “عايدة بيرلا” بجميع الخدمات الممكنة التي تلبي متطلبات أكبر عدد ممكن من السياح.

17