بيرو تحرز برونزية كوبا أميركا للمرة الثانية على التوالي

توج منتخب بيرو لكرة القدم جهوده في بطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا) المقامة حاليا في تشيلي، بإحراز المركز الثالث للبطولة إثر فوزه الثمين 2/صفر على منتخب باراغواي مساء أمس الأول الجمعة (صباح أمس السبت بتوقيت غرينتش) في مباراة تحديد المركز الثالث.
الأحد 2015/07/05
خوسيه باولو غيريرو يسجل هدف الاطمئنان لبيرو دقيقة قبل نهاية المقابلة

كونسيبسيون (تشيلي) – حافظ منتخب بيرو بفوزه أمس الأول الجمعة على نظيره الباراغواياني 2/صفر على المركز الثالث الذي أحرزه في النسخة الماضية عام 2011 بالأرجنتين، فيما حل منتخب باراغواي في المركز الرابع.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بعدما اصطدمت محاولات بيرو الهجومية بالدفاع الصلد لباراغواي، والرقابة المحكمة على المهاجم البيروفي الخطير خوسيه باولو غيريرو.

وفي الشوط الثاني، سجل أندري كاريو هدف التقدم لمنتخب بيرو في الدقيقة 48، ثم سجل خوسيه باولو جيريرو هدف الاطمئنان لبيرو في الدقيقة 89 من هذه المباراة التي شهدت غياب عدد من اللاعبين الأساسيين والبارزين عن التشكيلة الأساسية لكل من الفريقين. ورفع غيريرو بهذا رصيده إلى أربعة أهداف ليقتسم صدارة هدافي النسخة الحالية مؤقتا مع إدواردو فارغاس نجم تشيلي.

كما رفع غيريرو رصيده إلى 25 هدفا في مبارياته الدولية مع منتخب بيرو، وبات على بعد هدف واحد من معادلة الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يسجلها أيّ لاعب مع هذا الفريق في المباريات الدولية، والمسجل باسم تيوفيلو كوبياس برصيد 26 هدفا.

ودخل الفريقان في أجواء المباراة مباشرة، حيث ظهرت المحاولات الهجومية لمنتخب بيرو من الدقيقة الأولى، كما انحصر اللعب في الدقائق الأولى في نصف ملعب باراغواي، ولكن دون خطورة حقيقية في ظل التنظيم الدفاعي للاعبي باراغواي.

وكانت أول فرصة حقيقية على المرمى في الدقيقة السابعة عندما شق يوردي ريينا لاعب بيرو طريقه بانطلاقة سريعة من وسط الملعب، حتى وصل حدود منطقة الجزاء وسدد الكرة قوية، ولكن الحارس تصدى لها ببراعة وأخرجها لركنية لم تستغل جيدا.

غيريرو يرفع رصيده إلى 25 هدفا في مبارياته الدولية مع منتخب بيرو، وبات على بعد هدف واحد من معادلة الرقم القياسي الذي يمتلكه تيوفيلو كوبياس برصيد 26 هدفا

ولعب البيروفي خوان فارغاس ضربة حرة بجوار راية الركنية في الدقيقة 13، ولكن الكرة مرت فوق العارضة فيما توقع لاعبو باراغواي أن يلعب فارغاس الكرة عرضية.

بمرور الوقت، تخلى منتخب باراغواي عن تحفظه الدفاعي وحاول مبادلة منافسه الهجمات، ولكن ظلت السيطرة الهجومية لمنتخب بيرو وإن لم ينجح في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى باراغواي. ومع بداية الشوط الثاني، تبادل الفريقان الهجمات، ولكن منتخب بيرو لم ينتظر كثيرا حيث هز الشباك في الدقيقة 48.

وجاء الهدف إثر ضربة ركنية لعبها كريستيان كويفا وقابلها غيريرو بضربة رأس ارتدت من رأس أحد المدافعين، وتهيأت أمام أندري كاريو الذي سددها زاحفة مباشرة من حدود منطقة الجزاء، لتسكن المرمى على يسار الحارس.

وأثار الهدف حفيظة منتخب باراغواي الذي سعى للرد، مما أتاح الفرصة أمام فريق بيرو لتشكيل مزيد من الخطورة وكاد كويفا يلقن دفاع باراغواي درسا قاسيا في الدقيقة 52، ولكن تمريرته العرضية بعد تلاعبه بالدفاع خرجت إلى ضربة مرمى.

وفي الدقيقة التالية، سدد البيروفي فارغاس كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، ولكنها مرت فوق المقص الأيسر لمرمى باراغواي.

وتلاعب كاريو بدفاع باراغواي في الدقيقة 56، ثم مرر الكرة لغيريرو على حدود المنطقة حيث سددها الأخير صاروخية، ولكنها ارتطمت بأحد المدافعين وخرجت لركنية لم تستغل بالشكل المطلوب. وسدد يوتون كرة مباغتة من مسافة بعيدة في الدقيقة 61، ولكن خوستو فيار حارس مرمى باراغواي أمسك الكرة بثبات. ورغم حاجة منتخب باراغواي لتسجيل هدف التعادل، ظلت محاولات بيرو هي الأكثر والأخطر.

وشهدت الدقيقة 67 أخطر فرصة لباراغواي إثر هجمة سريعة وتمريرة من روميرو ركض نحوها إدغار بينيتيز وحاول إكمالها داخل المرمى وهو في حلق المرمى، ولكن المدافع كارلوس إسكويز ضغط عليه في الوقت المناسب لترتطم الكرة بالقائمة وتضيع الفرصة. ومع ذلك أبى غيريرو أن يخرج من المباراة دون أن يترك بصمته، حيث سجل الهدف الثاني لفريق بيرو في الدقيقة 89، لينتهي اللقاء بفوز بيرو 2/صفر.

23