بيريز الطرابلسي: تونس أكثر أمنا من إسرائيل

الخميس 2017/05/04
تعزيزات أمنية كبيرة

جربة (تونس) - اعتبر رئيس الطائفة اليهودية في جزيرة جربة التونسية، بيريز الطرابلسي، الأربعاء، بأن “تونس أكثر أمنا من إسرائيل” التي حذّرت يهود العالم من زيارة تونس في إطار الزيارة السنوية ليهود العالم إلى معبد “الغريبة” (الحج اليهودي) بالجزيرة.

وقال الطرابلسي إن “تلك الدعوات المحذّرة من زيارة تونس صادرة عن مسؤولين في إسرائيل لا يريدون الخير لتونس، مع أنّ الأخيرة تعتبر أكثر أمنا مقارنة بإسرائيل”.

وأضاف أنّ “ردّنا على تلك الدعوات يكون من خلال ارتفاع عدد الوافدين هذا العام من اليهود على معبد الغريبة، والذي من المنتظر أن يشهد زيادة بنسبة 150 بالمئة مقارنة بالعام الماضي”.

ولفت الطرابلسي إلى “وجود أعداد كبيرة من اليهود ممن سيفدون على تونس من مختلف أنحاء العالم، قادمين من العاصمة الفرنسية باريس وكندا وحتى من إسرائيل، للمشاركة في احتفالات الغريبة”.

وفي وقت سابق، الأربعاء، حذّر مكتب مكافحة الإرهاب في إسرائيل (حكومي)، مواطنيه من السفر إلى تونس، بدعوى أنها قد تشهد “هجمات إرهابية متنوعة في أماكن مختلفة من البلاد”.

كما دعا المكتب، في بيان نشرته القناة الإسرائيلية السابعة (مستقلة)، الإسرائيليين الموجودين حاليا في تونس إلى مغادرتها فورا.

وقال النقابي الأمني التونسي السويح قصد الله، في تصريح سابق، بأن “الاستعدادات الأمنية لزيارة الغريبة انطلقت منذ أيام، غير أنها تعززت مع بداية الشهر الجاري مع اقتراب موعد زيارة الغريبة السنوية”.

وشرعت تونس في تأمين كامل مداخل جزيرة جربة، إضافة إلى إقامة نقاط أمنية على مستوى المنطقة السياحية، وفي محيط معبد “الغريبة” الموجود بمنطقة “الحارة الصغيرة” بالجزيرة.

ويقع معبد “الغريبة” في قرية صغيرة بجزيرة جربة، سكنها اليهود في الماضي، وتسمى “الحارة الصغيرة” حاليا، وتبعد عدة كيلومترات جنوب غرب حومة السوق، المدينة الأكبر بجربة.

ويزور اليهود من مختلف دول العالم معبد الغريبة بجزيرة جربة، الذي يعتبر الأقدم في أفريقيا.

4