بيريز يتمسك بمشروع الدوري السوبر رغم فشله

رئيس ريال مدريد يؤكد على الحاجة إلى بطولة جديدة لمساعدة الأندية على تعويض خسائرها المالية بسبب تأثيرات الوباء.
الأحد 2021/04/25
فكرة راسخة

مدريد - لا يزال رئيس ريال مدريد الإسباني فلورنتينو بيريز يؤمن بقيام مشروع الدوري السوبر الذي أعلن عن قيامه الأسبوع الماضي وسرعان ما تلاشى بسرعة قياسية على وقع انسحاب عدة أندية منه.

ويقول بيريز إنه لا يمكن للفرق 12 الموقعة على إعلان إطلاق دوري السوبر الأوروبي الجديد لكرة القدم الانسحاب من البطولة لأن عقد البطولة ملزم ووعد بعودة الدوري المثير للجدل من جديد في وقت لاحق.

وكان بيريز أحد الشخصيات المحورية في إطلاق المشروع الأحد الماضي قبل أن تنهار الخطة في غضون أيام عقب انسحاب جميع الأندية الإنجليزية الستة المشاركة ثم انسحاب فرق أخرى بعد ذلك.

ولم ينسحب ريال مدريد ويوفنتوس وبرشلونة من الخطة حتى الآن.

ونقلت صحيفة أس الرياضية الإسبانية عن بيريز قوله السبت “لا داعي لشرح معنى العقد الملزم لكن لا يحق لهذه الأندية الانسحاب. بعض هذه الأندية وبسبب الضغوط أعلنت انسحابها. لكن هذا المشروع أو مشروع آخر مشابه جدا سيمضي قدما وكلي أمل أن يحدث هذا قريبا جدا”.

وتلقى المشروع الجديد ضربة جديدة الجمعة عندما أعلن بنك جي.بي مورغان الذي قدم 3.5 مليار يورو (4.2 مليار دولار) لتمويل المشروع عن أسفه لدعم الأندية التي أعلنت إطلاق الدوري.

وقال ممثل للبنك “بالتأكيد أخطأنا في الحكم على رد الفعل على الخطة”. لكن بيريز يؤكد أن البنك مستمر في دعم الخطة.

وقال بيريز أيضا “ليس صحيحا أنه انسحب بل تراجع لبعض الوقت للتفكير مثل الأندية الـ12. إذا تعين علينا إجراء تغييرات فسنفعل لكن دوري السوبر هو أفضل مشروع توصلنا إليه”.

بيريز رئيس ريال مدريد  يعتبر أحد الشخصيات المحورية في إطلاق المشروع قبل أن تنهار الخطة في غضون أيام

وأضاف “الشراكة لا تزال مستمرة وكذلك الأعضاء في دوري السوبر. الذي حدث هو الابتعاد لبضعة أسابيع للتفكير في ضوء الغضب الذي صدر عن بعض الناس الذين يريدون الحفاظ على مصالحهم”.

وأكد بيريز الحاجة إلى بطولة جديدة لمساعدة الأندية على تعويض خسائرها المالية بسبب تأثيرات جائحة كوفيد – 19، قائلا إن الأندية المؤسسة بلغت خسائرها الإجمالية في العام الماضي 650 مليون يورو ويتوقع أن تصل خسائرها هذا العام إلى 2.5 مليار يورو.

وأشار إلى أنه غير مقتنع بخطة إصلاح دوري أبطال أوروبا التي يهدف الاتحاد الأوروبي للعبة (اليويفا) من خلالها إلى توسيع البطولة لتشمل 36 فريقا بداية من 2024.

وقال رئيس الريال “دوري السوبر هو أفضل مشروع ممكن لمساعدة كرة القدم على الخروج من الأزمة. تضررت كرة القدم بصورة خطيرة وعلينا التأقلم مع هذه الحقبة التي نمر بها. أعتقد أن إصلاح دوري الأبطال ليس الحل الأفضل. كما أنه لا يمكننا الانتظار حتى 2024”.

وبات مستقبل أندريا أنييلي رئيس يوفنتوس الإيطالي مهددا بعد انهيار مشروع الدوري السوبر، الذي كان من أبرز مؤسسيه إلى جانب بيريز.

ووفقا لصحيفة “كوريري ديلا سيرا” الإيطالية، ستعقد الشركة المساهمة المالكة ليوفنتوس اجتماعا يوم 27 مايو المقبل لحسم مستقبل أنييلي مع السيدة العجوز.

وأضافت الصحيفة أن الاجتماع قد ينتج عنه الإطاحة بأنييلي بناء على العقوبات التي قد تُفرض على النادي بسبب المشاركة في السوبر ليغ.

ويذكر أن تقارير إيطالية زعمت أن أنييلي سيرحل عن يوفنتوس بمجرد فشل مشروع دوري السوبر الأوروبي لكن مصادر في اليوفي نفت هذا الأمر.

وشهد هذا الموسم أيضا تراجعا كبيرا للبيانكونيري على صعيد النتائج، حيث ودع دوري الأبطال مبكرا، كما قلت فرصه بشدة في الفوز بالكالتشيو.

23