بيريز يواصل رئاسة ريال مدريد لولاية خامسة

الثلاثاء 2017/06/20
الاستمرارية سر النجاح

مدريد- بدأ فلورنتينو بيريز، ولايته الرئاسية الخامسة لنادي ريال مدريد، بعدما نصب آليا على رأس النادي الأبيض، خلال اجتماع المجلس الانتخابي للملكي، الذي عقد مؤخرا في مدريد. وذكر النادي أنه مع انقضاء الأيام العشرة المقررة كمهلة، للترشح لانتخابات رئاسة النادي، وعدم تقدم أي مرشح غير بيريز، عين الأخير آليا رئيسا لريال مدريد خلال الأعوام الأربعة المقبلة.

وهكذا يبدأ بيريز دورته الخامسة على رأس النادي الملكي، والثالثة له على التوالي منذ أن بدا عام 2009 ولايته الثانية برئاسة الريال بنفس الطريقة، التي جدد بها رئاسته، أي في غياب مرشحين آخرين. وحصد ريال مدريد 12 لقبا منذ أن عاد بيريز لتولي رئاسة النادي للمرة الثانية، وبالإضافة إلى التتويجات الستة التي حققها الملكي في فترته الرئاسية الأولى (2000-2006) ليرتفع العدد الإجمالي إلى 18 لقبا.

أمضى رجل الأعمال الثري القادم من عالم المقاولات، 15 عاما في رئاسة النادي حامل الرقم القياسي في عدد ألقاب دوري أبطال أوروبا (12). وتولى بيريز الرئاسة للمرة الأولى عام 2000 واستمر حتى 2006، وانتخب مجددا في 2009 واستمر في منصبه دون انقطاع منذ ذلك الحين. وفي العام 2012 وخلال عهد بيريز، تبنى النادي إصلاحات شددت من شروط الترشح للرئاسة، في خطوة لقيت اعتراضات واسعة.

الأعضاء المالكون

وبات على الراغبين في الترشح للرئاسة أن يكونوا من الأعضاء المالكين لأسهم في النادي لعشرين عاما أو أكثر، بعدما كانت الفترة السابقة 10 أعوام فقط. كما على كل مرشح أن يكون قادرا ماديا على تأمين جزء من ميزانية النادي من حسابه الخاص، وهو الشرط الذي يجعل الأشخاص القادرين على الترشح لهذا المنصب معدودين.

بيريز سيكون أمام تحد كبير في الأيام المقبلة إذا صحت التقارير الصحافية عن نية النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مغادرة النادي الذي انضم إليه في 2009 قادما من مانشستر يونايتد الإنكليزي

وخلال ولايته الأخيرة، أحرز ريال مدريد لقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات خلال أربعة مواسم (2014 و2016 و2017) وأربع مرات إجمالا (اللقب الأول في عهد بيريز يعود إلى 2002). كما توج بلقب الدوري الإسباني ست مرات، آخرها في الموسم المنصرم.

وسيكون بيريز أمام تحد كبير في الأيام المقبلة إذا صحت التقارير الصحافية عن نية النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مغادرة النادي الذي انضم إليه في 2009 قادما من مانشستر يونايتد الإنكليزي، بسبب ملاحقته أمام القضاء الإسباني بتهمة التهرب الضريبي.

غضب النجم

قد يدفع ريال مدريد الإسباني ثمن غضب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي تصدر العناوين في الأيام الأخيرة ليس بسبب قضية تهربه من الضرائب وحسب، بل لأن وسائل الإعلام تتحدث عن توجهه لمغادرة “سانتياغو برنابيو” بسبب الملاحقة القضائية.

وأطلقت صحف برتغالية شرارة التخمينات بشأن مستقبل رونالدو مع النادي الملكي المتوج قبل أيام معدودة بلقبي الدوري الإسباني ومسابقة دوري أبطال أوروبا، بعدما أشارت إلى أن صاحب الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم قرر ترك إسبانيا لشعوره بأن ريال مدريد لا يسانده بما فيه الكفاية في قضية تهربه من الضرائب.

وبدأ الحديث عن الفرق التي بإمكانها دفع ثمن اللاعب الأعلى دخلا في عالم كرة القدم بحسب مجلة فوربس الأميركية (93 مليون دولار عام 2016)، وذكر اسم مانشستر يونايتد الإنكليزي الذي تركه النجم البرتغالي عام 2009 للالتحاق بنادي العاصمة الإسبانية، وباريس سان جرمان الفرنسي الممول قطريا.

وأضيف الأحد اسم بايرن ميونيخ الألماني إلى لائحة الأندية التي يمكن أن تضم رونالدو بحسب صحيفة “غازيتا ديلو سبورت” الإيطالية، فيما تحدثت صحيفة “صن” البريطانية عن إمكانية دخول تشلسي أيضا على الخط من أجل محاولة الحصول على خدماته. لكن أيّا من النجم البرتغالي أو ريال مدريد لم يؤكدا بأن اللاعب قرر أو هدد بإمكانية الرحيل عن “سانتياغو برنابيو”.

23