#بيع_كراسي_جامعة_قطر

مستخدمو موقع تويتر في قطر يعبرون عن غضبهم تجاه ما يحدث بشأن بيع كراسي الجامعة ويطالبون بمحاسبة المسؤولين عن الأمر.
الثلاثاء 2020/06/02
فساد ينخر جميع مفاصل الدولة حتى التعليم

الدوحة- تصدر هاشتاغ #بيع_كراسي_جامعة_قطر الترند القطري على موقع تويتر بعد “فضيحة” بيع مقاعد دراسية مخصصة للفصل الصيفي في جامعة قطر.

ويتم البيع عبر تسجيل الطالب نفسه في أحد الدروس، وبعد إغلاق التسجيل بسبب استيفاء العدد المطلوب، ينسحب الطالب المسجل ليمكن طالبا آخر من التسجيل مقابل مبلغ مالي.

وعبر مستخدمو موقع تويتر في قطر عن غضبهم تجاه ما يحدث.

وأشار مغردون إلى “الفساد”، مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن الأمر. وقال مغرد:

SbN_Alrabban@

#بيع_كراسي_جامعة_قطر، المسؤولون يتحاسبون… !!! إن كانوا طلابا أو شغالين في الجامعة.

وكتب إعلامي:

وقال معلق:

hialishaq@

#بيع_كراسي_جامعة_قطر، الجامعة هي السبب لأنها تتعامل مع الطلاب في طرح المقررات مثل بعض البخلاء الذين يُخرجون الصدقات ولا تزيد عن باقي المؤسسات التي ترى نفسها مثل القرآن دائما على حق وغيرها مخطئ.

واحتوت بعض التغريدات إسقاطات على الوضع في قطر. وقال ناشط:

وكشفت جامعة قطر حقيقة ما يتم تداوله بشأن إساءة استخدام نظام تسجيل الفصل الصيفي، وما تناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول قيام بعض الطلبة المسجلين في المقررات ببيع مقاعدهم.

وقالت الجامعة في تغريدة “بالإشارة إلى ما تم تداوله مؤخرا بشأن إساءة استخدام نظام تسجيل مقررات الفصل الدراسى صيف 2020 بشكل غير نظامي من قبل البعض، فإننا نود التأكيد على أن أنظمة جامعة قطر لا تدعم هذا الأمر، وبالتالي فإن هذا الفعل يعتبر خرقا لأنظمة الجامعة ولوائحها المنظمة لعملية تسجيل المقررات، وهو فعل غير أخلاقي ويعرض صاحبه للمساءلة القانونية”.

وأصبح القطريون يجدون في مواقع التواصل الاجتماعي، وخاصة موقع تويتر، متنفسا للتعبير عن غضبهم، خصوصا وأن النظام القطري يتحكم في جميع وسائل الإعلام المرئية والمقروءة. وتعالت الانتقادات وهو أمر جديد وغير متوقع، وفق قطريين.

19