بيع بطاقة “بوكيمون” بـ12 ألف يورو

مجموعة بطاقات “بوكيمون” و”ماجيك” حققت إيرادات إجمالية بلغت 85 ألف يورو.
الجمعة 2021/06/18
بطاقات البوكيمون تحقق مداخيل قياسية في مزاد فرنسي

باريس - بيعت بطاقة “بوكيمون” في مزاد فرنسي بسعر يقرب من 12 ألف يورو، وفق ما أعلنت الدار المنظمة للحدث الذي حطم رقما قياسيا لمزادات كهذه في فرنسا.

وذكرت دار “إيفوار تروا” للمزادات أن هذا المزاد على مجموعة بطاقات “بوكيمون” و”ماجيك” حقق “إيرادات إجمالية بلغت 85 ألف يورو إثر بيع كامل القطع الـ94” المطروحة، ليسجل بذلك “أفضل نتائج على الإطلاق في مزاد (على هذه القطع) في فرنسا”.

وبيعت بطاقة لشخصية تشاريزارد في مقابل 11904 يورو، بعدما كانت التقديرات تتوقع تحقيقها سعرا يراوح بين 2500 يورو و3000.

ويجمع البائع ماكسيم ل. البالغ 33 عاما، بطاقات “ماجيك” و”بوكيمون” منذ أن كان في سن 11 عاما، بحسب دار “إيفوار تروا”. وهو يلعب أيضا بهذه البطاقات التي باتت تشكل للبعض استثمارا حقيقيا في مختلف أنحاء أوروبا.

وقد أقيم أخيرا أول مزاد مخصص حصرا لبطاقات “بوكيمون” في فرنسا، في دار “أوتيل دروو” في باريس.

وكانت القطعة الأبرز في المزاد بطاقة أخرى لشخصية تشاريزارد في حالتها شبه الأصلية من الإصدار الأول في 1999. وبعدما كان سعرها مقدرا بين 10 آلاف و12 ألف يورو، لم تحقق هذه البطاقة سوى 7800 يورو.

وفي الثاني والعشرين من فبراير الماضي، بيعت بطاقة أخرى للشخصية عينها من “بوكيمون” في مقابل حوالي 510 آلاف دولار في الولايات المتحدة.

ولا تزال شخصيات “بوكيمون” (وهو اسم مركّب من “بوكيت مونسترز” أي “وحوش الجيب”)، بعد ربع قرن على إطلاقها من جانب شركة “نينتندو” اليابانية العملاقة، تستقطب أعدادا كبيرة من المعجبين من مختلف الأجيال.

وتُصنف هذه العلامة التجارية التي تضم أيضا ألعاب فيديو ومسلسلات رسوم متحركة، من بين الأكثر ربحية في العالم.

 
24