بيع منحوتة فنية بمئة مليون دولار

الخميس 2014/11/06
المنحوتة تجسد إلهة هزيلة جدا تقف على عربة مع دولابين

نيويورك – بيعت منحوتة للسويسري ألبرتو جاكوميتي عائدة للعام 1950 بحوالي 101 مليون دولار، في مزاد الخريف لدى دار سوذبيز في نيويورك التي حققت أفضل عملية بيع في تاريخها. فالمزاد الذي شهد أيضا طرح أعمال للرسام الفرنسي مونيه ومودلياني وفان غوخ للبيع، حقق ما مجموعه 422 مليون دولار.

ومنحوتة جاكوميتي وهي بعنوان “عربة” كانت نجمة مزاد الفن الحديث وقد قدرتها دار سوذبيز في الأساس بأكثر من مليون دولار. وقد بيعت في نهاية المطاف بسعر 100.97 مليون دولار. وقد صممت هذه المنحوتة سنة 1950 وهي تجسد إلهة هزيلة جدا تقف على عربة مع دولابين كبيرين وتمثل التجدد في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية. والرقم القياسي لمنحوتة لجاكوميتي تحمل اسم “الرجل الذي يمشي” وقد بيعت سنة 2010 في مقابل 104.3 مليون دولار.

ولم يكشف عن هوية شاري منحوتة “العربة” وهي العمل الأغلى سعرا المعروض في مزادات الخريف التي انطلقت الثلاثاء وتنتهي في 12 نوفمبر.

وقال سايمن شو أحد مسؤولي قسم الفن الانطباعي والفن الحديث لدى دار سوذبيز لدى تقديمه العمل “مع معاني المعافاة والقوة والسحر التي تجسدها، تعكس هذه المنحوتة التجدد في مرحلة ما بعد الحرب العالمية الثانية”.

وتجاوزت منحوتة أخرى للإيطالي أماديو موديلياني بعنوان “رأس” وتعود إلى عامي 1911 و1912، كل التوقعات ببلوغها سعر 70.7 مليون دولار في حين أن دار سوذبيز قدرتها بأكثر من 45 مليون دولار في البداية.

وكان سايمن شو قال في وقت سابق إن “السوق تكتشف مجددا المنحوتات التي بات يسجل طلب كبير عليها وهي تثير إعجاب هواة التجميع في البرازيل وروسيا وآسيا”.

24