بيكرمان يكيل المديح لفالكاو

الاثنين 2016/11/07
ثورة القائد

بارانكيا (كولومبيا) - أكد الأرجنتيني خوسيه بيكرمان المدير الفني للمنتخب الكولومبي لكرة القدم، أن مهاجمه راداميل فالكاو غارسيا كان دائما عنصرا مؤثرا في الفريق، مشيرا إلى أن عودته إلى صفوف المنتخب الكولومبي مشجعة.

وأوضح بيكرمان، لدى وصوله إلى مدينة بارانكيا استعدادا للمباراة المرتقبة بين فريقه ومنتخب تشيلي، الخميس المقبل، في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018، أن استدعاء فالكاو لصفوف الفريق سيفيد المنتخب الكولومبي كثيرا في المرحلة المقبلة.

ويعود فالكاو إلى صفوف المنتخب الكولومبي بعد غياب دام لنحو عام بسبب الإصابات العديدة التي تعرض لها.

وصرح بيكرمان إلى وسائل الإعلام الكولومبية، قائلا “فالكاو كان دائما لاعبا بارزا ومهما للفريق. لسوء الحظ ، حرمته الإصابة من التواجد مع منتخب كولومبيا في حدث كبير مثل كأس العالم الماضية. ونحن الآن نترقب مونديالا آخر. بعد الغياب للبعض من الوقت عن الملاعب، استعاد فالكاو مستواه العالي وأصبح مستواه مشجعا”. وتعافى فالكاو، الذي سجل أربعة أهداف لفريقه موناكو الفرنسي في الأسبوع الماضي، من الإصابات المتكررة وبدأ في استعادة مستواه تدريجيا وخاض آخر مباراة سابقة له مع المنتخب الكولومبي في أكتوبر 2015.

وعن ميغيل بورخا نجم أتلتيكو ناسيونال، والذي كان المفاجأة الكبيرة في القائمة التي استدعاها بيكرمان مؤخرا، قال بيكرمان إن السبب الرئيسي لاستدعاء اللاعب هو الموسم الرائع الذي قدمه مع ناديه. وبدأ بيكرمان فعاليات المعسكر التدريبي للمنتخب الكولومبي بمجرد وصوله إلى بارانكيا رغم وجود خمسة لاعبين فقط في المعسكر من بين 28 لاعبا استدعاهم المدرب الأرجنتيني. ومن جانب آخر يدرك إدغاردو باوزا المدير الفني للمنتخب الأرجنتيني لكرة القدم مدى حاجته لعودة مهاجمه وقائد الفريق ليونيل ميسي إلى أفضل مستوياته قبل المباراتين القويتين اللتين ينتظرهما الفريق أمام نظيريه البرازيلي والكولومبي، وذلك مع احتلال الفريق المركز السادس في جدول تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018.

وتتنافس جميع المنتخبات العشرة في قارة أميركا الجنوبية ضمن هذه التصفيات بنظام دوري من دورين، حيث يلتقي كل فريق المنتخبات التسعة الأخرى ذهابا وإيابا لتتأهل في النهاية المنتخبات التي تحتل المراكز الأربعة الأولى إلى المونديال مباشرة، فيما سيخوض صاحب المركز الخامس دورا فاصلا مع بطل اتحاد أوقيانوسية على بطاقة التأهل للمونديال. ويحتاج المنتخب الأرجنتيني راقصو التانغو إلى تحقيق الفوز في المباراتين القادمتين أمام البرازيل الخميس المقبل ثم كولومبيا منتصف الأسبوع المقبل ليعود ضمن المراكز الأربعة الأولى بجدول التصفيات.

ويحتل المنتخب الأرجنتيني المركز السادس في التصفيات برصيد 16 نقطة وبفارق الأهداف فقط خلف تشيلي وبفارق نقطة واحدة خلف كولومبيا والإكوادور وذلك بعد عشر مباريات خاضها كل منتخب في رحلته بالتصفيات.

وقال باوزا “أشعر بالسعادة لأن ميسي يمر بفترة جيدة وأتمنى أن يستطيع هذه المرة البقاء مع الفريق”، في إشارة إلى الإصابة التي حرمت الفريق من جهوده في مباريات مهمة سابقة بالتصفيات. وأوضح باوزا “الآن نحتاج فوز المنتخب الأرجنتيني من خلال الجهد الذي يبذله جميع أعضاء الفريق”.

وعن العقوبة التي فرضها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على بوليفيا واستفاد منها منتخب تشيلي ليتقدم إلى المركز الخامس بفارق الأهداف أمام التانغو الأرجنتيني وما يمكن لهذا أن يترك من أثر على استعدادات التانغو لمباراتي البرازيل وكولومبيا، قال باوزا “أمامنا مباراتان جذابتان وقويتان لأنهما أمام منافسين مباشرين لنا على بطاقات التأهل للمونديال. المباراتان رائعتان، ونتمنى أن نؤديهما بشكل جيد ونحسن المستوى الذي ظهرنا عليه في المباريات الأخيرة ونحقق نتيجة جيدة وهو ما كنا نصبو إليه في المباريات الماضية”.

23