بيليغريني باق في السيتي لموسم إضافي

الأربعاء 2015/05/13
المدير الفني للسيتي مطالب بمراجعة فلسفته في الموسم القادم

لندن - تتجه إدارة مانشستر سيتي الإنكليزي إلى الإبقاء على المدير الفني للفريق، التشيلي مانويل بيليغريني حتى الموسم المقبل. ووفقا لتقارير صحيفة بريطانية، فإن هناك نية للإبقاء على بيليغريني لموسم آخر، وذلك بعدما أكد المرشح الأقوى الأسباني بيب غوارديولا المدير الفني الحالي لبايرن ميونخ الألماني، أنه سيبقى حتى نهاية عقده مع البافاري.

الأخبار الواردة من قلعة السيتيزن تفيد بأن إدارة النادي ستنتظر حتى نهاية عقد غوارديولا، وستواصل عملها مع بيليغريني على تطوير أداء الفريق ونتائجه خلال الموسم المقبل.

وكان مانشستر سيتي قد خرج خالي الوفاض من جميع مسابقات الموسم الحالي، وهو ما جعل الإدارة تعجل برحيل المدرب وبدء المفاوضات مع غوارديولا.

وأكد التشيلي مانويل بيليغريني المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنكليزي لكرة القدم، أنه ليس من السهل على أي فريق أن يتوج بلقب الدوري الإنكليزي في موسمين متتاليين، لأنها بطولة قوية تشهد منافسة عدة فرق على اللقب.

واكتسح مانشستر سيتي ضيفه كوينز بارك رينجرز بستة أهداف نظيفة الأحد الماضي ضمن المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي الذي توج تشيلسي بلقبه هذا الموسم بعدما أحرز مانشستر سيتي اللقب بجدارة الموسم الماضي.

وقال بيليغريني إن فريقه أهدر العديد من النقاط في المباريات التي خاضها على ملعبه في رحلة الدفاع عن اللقب هذا الموسم ولكنه تعهد بعودة فريقه بقوة إلى المنافسة في الموسم المقبل.

بيليغريني يؤكد أن فريقه أهدر العديد من النقاط في المباريات التي خاضها على ملعبه في رحلة الدفاع عن اللقب هذا الموسم

وأوضح أنه “ليس من السهل على أي فريق أن يتوج بلقب الدوري الإنكليزي في موسمين متتاليين لأن البطولة فيها خمسة فرق لديها نفس قوة فريقنا ولديها القدرة على الإنفاق لتدعيم صفوفها”.

وأضاف “أثق بالطبع في أننا سننافس على اللقب بقوة في الموسم المقبل.. في آخر أربع سنوات، فاز هذا الفريق بلقبين للدوري الإنكليزي وحل ثانيا مرتين. فزنا أيضا بلقب كأس رابطة المحترفين وكأس إنكلترا. يجب أن نحسن مستوانا استعدادا للمستقبل. ولكنني لا أقبل أبدا الفشل”.

يذكر أن مانشستر سيتي أخفق في الاحتفاظ بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم لكن مدربه مانويل بيليغريني يشعر بتفاؤل بشأن المستقبل.

وسجل سيتي 77 هدفا بالدوري خلال الموسم الجاري وهو أقوى خط هجوم بالمسابقة، لكن اهتزاز مستواه كان وراء نجاح غريمه تشيلسي في إحراز اللقب. وأظهر سيتي قوته الهجومية الهائلة في المباراة الأخيرة، أين سجل سيرجيو أغويرو ثلاثة أهداف فيما جاءت باقي الأهداف بواسطة ألكسندر كولاروف وجيمس ميلنر وديفيد سيلفا ليهبط الخاسر إلى الدرجة الثانية.

وقال بيليغريني لشبكة “سكاي سبورتس” “يجب أن ننهي الموسم بالطريقة التي نرغب فيها. رغبة الفريق بالوقت الحالي مهمة جدا بالنسبة إلينا”.

وعلق ميلنر لاعب وسط سيتي بقوله “لم نلعب بشكل رائع لفترات طويلة متواصلة على مدار الموسم.. لكني أثق في عودتنا بقوة. الإمكانيات موجودة والرغبة حاضرة وأثق في عودتنا”.

يذكر أن سيتي لديه 73 نقطة من 36 مباراة متقدما بثلاث نقاط على أرسنال صاحب المركز الثالث الذي يتبقى له مباراتان مؤجلتان.

23