بيليغريني: سنواصل القتال حتى النهاية

الجمعة 2014/04/18
بيليغريني يتشبث بأمل اللقب إلى غاية الرمق الأخير من الدوري

لندن- أكد مانويل بيليغريني، مدرب مانشستر سيتي، أن فريقه لم يفقد الأمل في الفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم لكنه مطالب بالفوز بالمباريات الخمس المتبقية إن أراد التتويج بطلا بعدما تعادل 2-2 على أرضه مع سندرلاند، متذيل الترتيب. وتقدم سيتي عن طريق فرناندينيو في بداية المباراة لكنه عانى بعد ذلك وأحرز كونور ويكهام هدفين متتاليين لسندرلاند.

وقبل دقيقتين من النهاية منح لاعب الوسط الفرنسي سمير نصري التعادل لسيتي وساعده خطأ الحارس فيتور مانوني في التصدي لتسديدته. وقال بيليغريني، “بالطبع فرصنا (في الفوز بالدوري) أقل الآن. كانت النقاط الثلاث مهمة جدا بالنسبة لنا لكننا سنواصل القتال".

وأضاف، “لا تزال أمامنا خمس مباريات. يملك ليفربول فرصة أفضل منا وكذلك تشيلسي لكننا سنواصل القتال حتى النهاية”. ومني سيتي بهزيمة مؤلمة أمام ليفربول المتصدر 3-2، يوم الأحد الماضي، وبعدها قال بيليغريني، إن مواجهة سندرلاند ستكون صعبة.

وأضاف، “كنت أشعر بالقلق من هذه المباراة. اللعب ضد فريق يقاتل للنجاة من الهبوط صعب جدا ولم تكن أمامنا سوى ثلاثة أيام بعد مباراة ليفربول.

اللاعبون في الفريق مرهقون ذهنيا أكثر من إرهاقهم البدني. خوض هذه المباراة بعد مواجهة ليفربول كان أمرا صعبا”. والمباريات الخمس المتبقية لسيتي ستكون ضد وست بروميتش البيون وكريستال بالاس وإيفرتون وإستون فيلا ووست هام يونايتد.

ورغم تأخره بست نقاط وراء ليفربول فإن سيتي لا يزال بوسعه اقتناص اللقب لو أظهر ما يكفي من الروح القتالية لتكرار انتفاضة 2012 حين نال اللقب بفضل هدف سجله سيرجيو أغويرو في الوقت القاتل من آخر مباراة من الموسم ضد كوينز بارك رينجرز.

وقال بيليغريني، “لا تزال أمامنا خمس مباريات وسنحصل على فرص أخرى. مهمتي الآن هي الحديث مع اللاعبين والفوز بالمباريات الخمس الأخيرة. قبل عامين كان هذا الفريق متأخرا بست نقاط وراء المتصدر لكنه فاز باللقب".

23