بيليغريني يتحسر ومورينيو يحرج فينغر في صراع الدوري الإنكليزي

وضع وست هام يونايتد حدا للبداية المثالية لمانشستر سيتي في الدوري الإنكليزي، كما اقتنص تشيلسي فوزا غاليا على حساب غريمه وضيفه أرسنال.
الاثنين 2015/09/21
كتيبة بيليغريني تهدر ثلاث نقاط مهمة

لندن- قال مانويل بيليغريني المدير الفني لمانشستر سيتي إن فريقه أهدر ثلاث نقاط مهمة للغاية على أرضه، بعدما خسر أمام ضيفه ويستهام 1-2 في المرحلة السادسة من الدوري الإنكليزي الممتاز.

ويتصدر مانشستر سيتي جدول المسابقة بفارق ثلاث نقاط أمام ويستهام صاحب المركز الثاني.

وأبدى بيليغريني انزعاجه من الطريقة التي اهتزت بها شباك مانشستر سيتي بهدفين ليتلقى أول هزيمة له في الدوري بعد خمسة انتصارات متتالية، والتي جاءت عقب هزيمته على ملعبه أمام يوفنتوس الإيطالي 1-2 في الجولة الأولى من مباريات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وقال بيليغريني “أشعر باستياء لأنها كانت ثلاث نقاط مهمة للغاية على أرضنا.. لقد فاز ويستهام بمباراتيه السابقتين خارج أرضه أمام أرسنال وليفربول لذلك كنت أعرف أنها لن تكون مواجهة سهلة، لكننا تلقينا هدفين بسهولة وسمح ذلك لهم بالسيطرة”.

وأضاف “في المباراتين الماضيتين لم نلعب بالتركيز والقوة اللذين ظهرنا بهما خلال المباريات الخمس الأولى.. ظهرنا بنفس المستوى الذي قدمناه أمام يوفنتوس”.

معاناة إشبيلية في بداية الموسم، تواصلت، وانتكس فريق المدرب أوناي إيمري مجددا بسقوطه أمام سلتا فيغو

وتابع “نحن بحاجة للمزيد من التركيز. كي تفوز بمباراة يجب أن تسجل، ونحن لم نسجل. لعبنا بشكل جيد للغاية في الشوط الثاني، ولكننا لم نكن كذلك في الشوط الأول. لم نظهر بالروح التنافسية المطلوبة على ملعبنا”.

وقال إن “الهزيمة لم تهدد فرص الفريق في التتويج مثلما لم تحصن الانتصارات الخمسة الفريق من الهزيمة.. لم نعتقد أبدا أننا فزنا باللقب بعد خمسة انتصارات فقط، إننا دائما نركز في كل مباراة على حدة”.

في المقابل واصل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي حربه الكلامية الشرسة ضد الجار اللندني أرسنال رغم الفوز عليه بهدفين دون رد في المباراة التي جمعت الفريقين، ضمن منافسات الجولة السادسة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم البريميرليغ.

وقال مورينيو في تصريحات صحفية “لقد واجهت أرسنال 15 أو 16 مرة على ما أعتقد.. فهم دائمي الشكوى، باستثناء مرة واحدة، لا أعلم لماذا، ربما لأنهم فازوا بهذه المباراة”. وكان أرسنال فاز على تشيلسي 1-0 مطلع الموسم الحالي، ليتوج بكأس الدرع الخيرية، بينما شهد لقاء السبت جدلا كبيرا بعدما أكمل الغانرز اللقاء بتسعة لاعبين بعد طرد الثنائي غابرييل باوليستا مع نهاية الشوط الأول وسانتي كازورلا بمنتصف الشوط الثاني.

وأشار “السبيشيال وان” إلى أنه ليس لديه تعليق أو وجهة نظر عن واقعة طرد باوليستا بعد مشادة مع دييغو كوستا، مشددا على أهمية تحقيق الفوز الثاني على التوالي بشباك نظيفة بعد الفوز في دوري أبطال أوروبا.

جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق تشيلسي واصل حربه الكلامية الشرسة ضد الجار اللندني أرسنال رغم الفوز عليه بهدفين دون رد في المباراة التي جمعت الفريقين

شراسة هجومية

بدأ الدولي الفرنسي كريم بنزيمة مهاجم ريال مدريد الأسباني الموسم الجديد بشراسة هجومية كبيرة بعدما نجح في تسجيل 4 أهداف في أول 4 مباريات رسمية خاضها مع النادي الملكي.

وبعد تعافيه من إصابة حرمته من المشاركة في المباراة الافتتاحية أمام سبورتينغ خيخون والتي انتهت بالتعادل السلبي على ملعب (المولينون)، أكد الفرنسي كريم بنزيمة (28 عاما) أنه جدير بالثقة التي وضعها فيه المدرب الأسباني رافائيل بينيتيز قبل بداية الموسم، بعدما طالب مهاجم ليون السابق بتسجيل 20 إلى 25 هدفا في الموسم الجديد.

تظهر مؤشرات فوز ريال مدريد الأخيرة مدى النجاعة الهجومية للديك الفرنسي في الموسم الجديد، حيث سجل 4 أهداف في أول 4 مباريات خاضها مع الميرنيغي في كافة المسابقات المحلية والقارية، بمعدل هدف واحد في المباراة.

ويبدو أن انطلاقة كريم بنزيمة، أحد أفضل المهاجمين (رأس الحربة) في العالم، بالموسم الحالي تختلف جذريا عن انطلاقته الضعيفة في الموسم الماضي بعدما نجح بتسجيل هدف واحد في شباك قرطبة خلال أول 4 جولات خاضها ريال مدريد في بطولة الدوري الأسباني، حيث فشل في هز شباك ريال سوسيداد وأتلتيكو مدريد وديبورتيفو لاكورونا في الجولات الثانية والثالثة والرابعة على الترتيب.

ولأن الرقم 4 بات يدل على إنجازات المهاجم الفرنسي، فإن كريم بنزيمة سجل 4 أهداف في آخر 4 مباريات خاضها بالكلاسيكو مع ريال مدريد أمام برشلونة.. فضلا عن تسجيله 6 أهداف مع الميرينغي في مسابقة التشامبيونز ليغ الموسم الماضي. لا يزال بنزيمة، الذي انضم إلى ريال مدريد صيف العام 2009 قادما من ليون الفرنسي، يؤكد يوما بعد يوم أحقيته في الهيمنة على رأس المثلث الهجومي للنادي الملكي لأسباب متنوعة يبرز منها، قلة تعرضه للإصابات وغياب الأسماء الكبيرة المطروحة في فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية.

وتواصلت معاناة إشبيلية في بداية الموسم، وانتكس فريق المدرب أوناي إيمري مجددا بسقوطه أمام سلتا فيغو الذي واصل بدايته الواعدة وحافظ على سجله الخالي من الهزائم. ورفع سلتا فيغو رصيده إلى 10 نقاط.

فريق المدرب روبرتو مانشيني الذي تميز في بداية هذا الموسم بواقعيته دون أن يبهر يدين بالفوز الجديد إلى الأرجنتيني ماورو إيكاردي لأنه كان صاحب الهدف الوحيد في مرمى كييفو

بداية نارية

واصل إنتر ميلان الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثامن، بدايته النارية وحقق فوزه الرابع على التوالي وجاء على حساب مضيفه القوي كييفو فيرونا 1-0 أمس الأحد في المرحلة الرابعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم. ويدين فريق المدرب روبرتو مانشيني الذي تميز في بداية هذا الموسم بواقعيته دون أن يبهر بعدما حقق انتصاراته الأربعة بفارق هدف وحيد، بالفوز الجديد إلى الأرجنتيني ماورو إيكاردي لأنه كان صاحب الهدف الوحيد في مرمى كييفو الذي دخل اللقاء وهو في المركز الثاني بفارق نقطتين عن “نيراتزوري” لكنه خرج منها بهزيمة أولى له هذا الموسم.

وجاء الهدف الأول لايكاردي هذا الموسم بعد تمريرة من الفرنسي جوفري كوندوغبيا، علما بأن المهاجم الأرجنتيني أنهى الموسم الماضي في صدارة ترتيب الهدافين بالشراكة مع لوكا توني (فيرونا). لم يقدم إنتر عرضا فنيا كبيرا، لكن هذا غير مطلوب في رأي لاعب الوسط البرازيلي فيليبي ميلو الذي قال “نحن جميعا سعداء، ليس من السهل الفوز على ملعب كييفو وأمام فريق كان يقوم بعمل جيد للغاية مؤخرا، من المهم أن نبدأ بهذا الشكل”.

واستطرد “لقد اندمجت سريعا مع فريق مانشيني، زملائي رحبوا بي بشكل جيد للغاية، قوة الالتحامات؟ كرة القدم مبنية على الالتحامات وأنا دوري إيقاف الآخرين، من لا يرغب في الالتحامات فليذهب ويلعب التنس، نحن مجموعة من المحاربين ولدينا تواضع كبير هذا الموسم، يمكننا أن نصل إلى أعلى مستوى ممكن”.

23