بيليغريني يطالب نجوم مانشستر سيتي بالفعالية

الخميس 2015/09/17
المدرب بيليغريني يسدي تعليماته لنجمه فابيان ديلف

مانشستر (المملكة المتحدة) - طالب المدرب التشيلي لمانشستر سيتي إيمانويل بيليغريني مهاجميه بالمزيد من الفعالية أمام المرمى، سيما بعد اللقاء الذي جمع بين مانشستر سيتي ويوفنتوس ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال أوروبا. مضيفا “كانت مباراة غريبة. لا أعتقد أننا نستحق الخسارة. لعبنا أفضل من يوفنتوس وحصلنا على ثلاث فرص واضحة للتسجيل. بوفون قام بصدات جيدة جدا وكنا غير محظوظين خصوصا في الهدف الأول (الذي تلقاه سيتي)، نحن سيطرنا على المباراة”.

وواصل “عندما تحصل على الفرص يجب أن تسجلها. الفوارق ضئيلة جدا خصوصا ضد فريق قوي مثل يوفنتوس الذي لم يخلق الكثير من الفرص لكنه أنهى تلك التي حصلها عليها بالشكل المطلوب”.

وقلل بيليغريني من أهمية الخسارة وتأثيرها على حظوظ فريقه بالتأهل إلى الدور الثاني للموسم الثالث على التوالي على أمل أن لا يصطدم هذه المرة أيضا ببرشلونة الأسباني الذي أطاح به في المناسبتين، مشيرا إلى أن فريقه اختبر أمرا مشابها في الموسمين الماضيين ولم يؤثر ذلك على مشواره في المسابقة القارية الأم. يذكر أن القاسم المشترك بين سيتي ويوفنتوس هو أنهما اصطدما ببرشلونة الموسم الماضي حيث خسر الأول في الدور الثاني بنتيجة 1-3 في مجموع المباراتين ويوفنتوس 1-3 في النهائي.

في الطرف المقابل أشاد مدرب يوفنتوس الإيطالي وصيف البطل ماسيميليانو أليغري بالدور الكبير الذي لعبه الحارس القائد جانلويجي بوفون بالفوز الذي حققه فريقه على مضيفه مانشستر سيتي الإنكليزي.

ولعب بوفون دورا أساسيا في فوز “السيدة العجوز” على مانشستر سيتي إذ تدخل في أكثر من مناسبة للوقوف في وجه مهاجمي سيتي خصوصا رحيم ستيرلينغ والأسباني دافيد سيلفا.

مدرب يوفنتوس أليغري أشاد بالدور الكبير الذي لعبه الحارس القائد جانلويجي بوفون في الفوز على سيتي

وتحدث أليغري الذي يقدم فريقه بداية موسم صعبة للغاية على الصعيد المحلي إذ فشل بعد تعادله مع كييفو السبت (1-1) في الفوز بمبارياته الثلاث الأولى في الدوري للمرة الأولى منذ موسم 1968-1969 وتواجده حاليا في المركز السادس عشر بعد خسارته مباراتيه الأوليين للمرة الأولى في تاريخه وهي البداية الأسوأ منذ موسم 1962-1963، عن الفوز المهم على سيتي قائلا “يجب أن نشيد باللاعبين، لم يكن الأمر سهلا لكننا قمنا بما يجب القيام به”.

وواصل “كان بإمكاننا أن نكون أفضل في الشوط الأول، فنحن لم نترك الكثير من المساحات وبوفون كان مذهلا. في الشوط الثاني كنا أفضل خصوصا في الأمام. لاعبو فريقي يستحقون هذه النتيجة. كان بالإمكان أن نتلقى أكثر من هدف لكن بوفون أنقذ الموقف ثم سجلنا هدفنا الأول”.

ويعيش يوفنتوس فترة انعدام توازن بسبب حالة التجديد في الفريق الذي فقد خدمات لاعبين مؤثرين جدا هم أندريا بيرلو والتشيلي أرتورو فيدال والأرجنتيني كارلوس تيفيز، وتعاقد مع لاعبين جدد مثل الأرجنتيني باولو ديبالا والألماني سامي خضيرة والكرواتي ماريو ماندزوكيتش وسيموني زازا والبرازيليين اليكس ساندرو وهرنانيس إضافة إلى الكولومبي خوان كوادرادو.

واعتبر أليغري أن الفوز على سيتي في هذا الوقت الصعب على فريقه، أمر هام للغاية، مضيفا “هذه البطولة جاءت في الوقت المناسب بالنسبة إلينا لأنها مذهلة وستمنحنا دافعا إضافيا. هذا الفوز سيرفع معنوياتنا من أجل الدوري المحلي أيضا. إذا أردت الفوز يجب عليك أن تكون جيدا عندما تهاجم ومتوازنا أيضا عندما تدافع”.

وأشار أليغري إلى أن عناصر فريقه الجدد يتمرنون معا منذ فترة وجيزة، مضيفا “هذا الفوز يعزز ثقتنا وسنحاول يوم الأحد (ضد جنوى) أن نحقق فوزنا الأول في الدوري الإيطالي”.

23