بيل يسرق ميوتشي

الأربعاء 2015/01/07

كنت أتابع برنامجا تليفزيونيا للأطفال تتحدث مذيعته عن الهاتف وعن مخترعه جراهام بيل، قلت في نفسي: ربما لها ميولات كندية لأن ما أعرفه أن الأميركان أصلحوا الخطأ منذ عام 2002 عندما اعترف الكونغرس بأن مخترع الهاتف أنطونيو ميوتشي وليس جراهام بيل وهو ما ردت عليه كندا بالتأكيد على أن صاحب الاختراع هو بيل وليس ميوتشي، ليس لأنها تدافع عن حقيقة تاريخية ولكن لأن بيل اسكتلندي هاجر إلى كندا بينما ميوتشي إيطالي هاجر إلى كوبا ثم الولايات المتحدة الأميركية.

اليوم في زمن الهاتف المرئي والأقمار الصناعية وخدمات التواصل الاجتماعي والبث الفضائي بات الاعتماد على الهاتف الثابت نادرا، وقد يمرّ على المرء أسبوع وربما شهر دون أن يتلقى اتصالا على هاتفه النقال من هاتف أرضي، غير أن الإرهابيين مثلا يعتمدون الهواتف الأرضية نظرا لصعوبة مراقبتها وتحديد مواقعها عكس الهواتف النقّالة المفتوحة والمفضوحة والمكشوفة أمام الجميع والتي باتت مع موجة الهواتف الذكية قابلة للرصد والملاحقة والاختراق والتحكّم عن بعد فإذا بخصوصيات الناس سافرة أمام الجميع دون نقاب أو حجاب.

في عام 1808 ولد أنطونيو ميوتشي بالقرب من مدينة فلانسيا الإيطالية ودرس الكيمياء وهندسة الميكانيك قبل أن يتلقى عرضا للعمل في أحد المسارح بهافانا، فاتجه إلى كوبا حيث ظهرت عليه موهبة الاختراع وقدم بعض الإنجازات منها تصميم نظام لتنقية المياه وتطوير طريق العلاج بالصدمات الكهربائية، ثم بعد انتهاء عمله في هافانا غادر كوبا نحو الولايات المتحدة، حيث أتمّ هناك بحثا علميا حول تحويل الذبذبات الصوتية إلى نبضات كهربائية بما يتيح نقل الصوت عبر سلك إلى مسافات بعيدة، ويبدو أن مرض الروماتيزم الذي أقعد زوجته جعله يهتدي إلى اختراع الهاتف من خلال ربط غرفتها بمخبره بواسطة جهاز صغير، وفي عام 1871 حاول ميوتشي تسجيل اختراعه إلا أنه فشل في ذلك والسبب أنه لم يكن يمتلك 10 دولارات ليدفعها مقابل تسجيل براءة الاختراع.

وبعد ثلاثة أعوام قدم نموذجا من اختراعه لشركة “ويسترن يونيون” فقوبل منها بالتجاهل قبل أن تعلمه بأن ملفه ضاع، ويبدو أن سوء الحظ كان يلازم الرجل حيث انفجرت الباخرة التي كان يستقلها في الطريق إلى نيويورك وأصيب بجروح بليغة، ولم تجد زوجته مالا لمعالجته فاتجهت إلى بيع مخترعاته ومن ضمنها جهاز الهاتف.

وبعد عامين قرأ ميوتشي خبر اكتشاف الهاتف على يد جراهام بيل فذهب إلى المحاكم وحصل على حكم ينصفه غير أنه لم يمكنه من أي حقوق مادية أو معنوية، ومات مخترع الهاتف فقيرا، وعاش سارق الاختراع ثريا، ولكن منذ 13 عاما فقط قرر الكونغرس الأميركي تعديل براءة الاختراع وردّها إلى صاحبها أنطونيو ميوتشي بدل جراهام بيل ولكن الذاكرة الإنسانية لا تزال تعتقد أن بيل هو مخترع الهاتف، فمن سبق أكل النبق.

24