بينيتيز يتطلع إلى توديع نابولي بتذكرة دوري أبطال أوروبا

السبت 2015/05/30
بينيتيز يرغب في ترك نابولي من الباب الكبير

روما - يأمل المدرب الأسباني رافايل بينيتيز في إنهاء مغامرته مع نابولي من خلال إهدائه بطاقة التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا وذلك بالفوز على ضيفه لاتسيو يوم غد الأحد في المرحلة الـ38 الأخيرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وينهي بينيتيز مشوار العامين مع نابولي في مباراة ختامية هامة جدا على ملعب “سان باولو”، ستمكنه من انتزاع المركز الثالث المؤهل إلى الدور التمهيدي من دوري أبطال أوروبا من ضيفه لاتسيو في حال فوزه على فريق العاصمة. “بعد عامين، تجربتي في نابولي تصل إلى نهايتها”، هذا ما قاله بينيتيز في مؤتمر صحفي، وداع أعلن فيه تركه للفريق الجنوبي في نهاية الموسم، مؤكدا بأنه يريد “إنهاء المشوار بانتصار وتأهل إلى الدور التمهيدي” من دوري أبطال أوروبا.

ويحتل نابولي الذي وصل إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” للمرة الأولى منذ 1989 (كأس الاتحاد الأوروبي حينها) لكنه خرج على يد دنبروبتروفسك الأوكراني (1-1 ذهابا و0-1 إيابا)، المركز الرابع بفارق ثلاث نقاط عن لاتسيو الذي سيتنازل عن المركز الثالث في حال الخسارة بسبب أفضلية المواجهتين المباشرتين كونه خسر ذهابا على أرضه أمام رجال بينيتيز (0-1) قبل أن يثأر منهم ويجردهم من لقب مسابقة الكأس (1-1 ذهابا في روما و1-0 إيابا في نابولي).

وسيودع بينيتيز المدينة الجنوبية وعينه على انتقال محتمل إلى مواطنه العملاق ريال مدريد الذي أقال مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي بعد خروجه خالي الوفاض من الموسم إن كان محليا أو قاريا.

ومن المؤكد أن المواجهة ستكون نارية في “سان باولو”، حيث سيسعى نابولي إلى التسجيل باكرا خصوصا أن التعـادل يناسب لاتسيو الذي وصل إلى هـذا الوضـع بعـد خسارته في المرحلة السابقة على “أرضه” أمام جاره اللدود روما (1-2) بهدف قبل 5 دقائق على النهاية، ما سمح للأخير بالحصول على الوصافة والتأهل المباشر إلى المسابقـة القارية الأم وهو سيخوض بالتـالي مباراة ختـامية هامشية ضد ضيفـه باليـرمو قد تكـون الأخيرة لقائده الأسطوري فرانشيسكو توتي الذي سيحتفـل بميلاده الـ39 في سبتمبـر المقبـل، لكنه لم يؤكـد حتى الآن اعتزاله اللعـب من عدمه، علما بأن عقده يمتد حتى 2016.

وعلى ملعب “مارك انتونيو بنتيغودي”، يفتتح يوفنتوس البطل مباراة قوية اليوم السبت بلقاء تحضيري ضد مضيفه هيلاس فيرونا يسعى من خلالها مدربه ماسيميليانو أليغري إلى وضع اللمسات الأخيرة قبل موقعة برلين المرتقبة السبت المقبل ضد برشلونة الأسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث سيسعى “بيانكونيري” إلى الفوز بثلاثية تاريخية بعد أن سبق وحسم لقب “سيري آ” ومسابقة الكأس المحلية.

وستكون المباريات الأخرى شكلية في المرحلة الختامية بعد أن حسمت البطاقات الثلاث المؤهلة إلى “يوروبا ليغ” لمصلحة نابولي أو لاتسيو وفيورنتينا وجنوى، فيما حسمت هوية الفرق الثلاثة الهابطة قبل المرحلة الأخيرة، حيث لحق كالياري بتشيزينا وبارما.

ويلعب السبت ميلان في ضيافة أتالانتا في مباراة ستكون على الأرجح الأخيرة لمدربه فيليبو إينزاغي الذي لم ينجح في المهمة الموكلة إليه لأن الفريق اللومباردي يقبع حاليا في المركز العاشر وسيغيب عن المشاركة القارية الموسم المقبل، فيما يلتقي يوم غد الأحد كالياري مع أودينيزي، وإنتر ميلان الذي سيغيب أيضا عن المشاركة القارية، مع إمبولي، وتورينو مع تشيزينا، وسمبدوريا مع بارما، وفيورنتينا مع كييفو، وساسوولو مع جنوى.

23