بين قارئ وكتاب: "حوارات في الدين والسياسة"

الخميس 2013/11/14
ما أشيع عنه عن تأييده لدولة إسلامية مجاف للحقيقة

محمد سليم العوا، مفكر إسلامي وباحث مصري، من مواليد سنة 1942. له العديد من المؤلفات والبحوث منها "في النظام السياسي للدولة الإسلامية" و"تفسير النصوص الجنائية" و"الأقباط والإسلام" و"العبث بالإسلام في حرب الخليج" و"الأزمة السياسية والدستورية في مصر (1987 – 1990)" و"أزمة المؤسسة الدينية في مصر".

"حوارات في الدين والسياسة"، الكتاب يضمّ إلى جانب الحوارات المذاعة، توضيحات العوا لبعض الأمور التي أثير بشأنها خلاف، منها رأيه في مسألة دور العلماء في الشأن السياسي فما أشيع عن رأيه في تأييده لإقامة دولة إسلامية يؤول الأمر فيها لرجال الدين على غرار إيران مجاف للحقيقة.

● يمنى: لم أملّ من قراءة الكتاب. الدكتور العوا واحد من العلماء والمفكرين المسلمين الذين ندعو الله ان يكثر من أمثالهم، الكتاب مقسم إلى أربع حلقات هي نفس عدد الحلقات التليفزيونية مما اتضح لي من قراءتها أن الدكتور العوا مطلع على المذاهب الشيعية وعاصر بعضا من علمائها وقام بشرح هذه المذاهب بطريقة سهلة تمكن من هم في سن الـ17 سنة من الفهم.. قام بتوضيح "ناقصات عقل ودين"، وتوضيح المناسبة التي قيلت فيها مما أظهر معناها الحقيقي.

● حازم: الكتاب رائع جداً أسلوباً ومضموناً، فأما الأسلوب وبرغم أن الكتاب بمثابة تفريخ لحلقات العوا مع المسلماني على دريم، إلا أن لغته العربية الفصيحة انجلت في الكتاب بوضوح. لكن الكتاب كان مفاجئاً لي في الجانب الديني، أما السياسي فكان جريئاً واضحاً في قضايا الظلم والفساد والسودان والإخوان والجماعات الإسلامية. حديثه عن الأقباط كان بديعاً أيضاً، وفكرة شراكتهم لنا في الوطن، التي لا يُمكن أبداً أن تتزعزع. كتاب قد يصلح للدعاية الانتخابية بصورة جيدة، رغم أنه صدر من قبل الثورة.

● رباب: القراءة لمحمد سليم العوا لا تقل أبدا رونقا عن الاستماع إليه في حوار وإني لأعترف أنه قبل أن أبدأ في قراءة هذا الكتاب كنت أشك في أني سأنهيه بهذه السرعة نظرا لأنه يتكلم عن الدين والسياسة شطري الحياة معا ولعلمي بمدى تعمّق الدكتور محمد سليم العوا في كليهما ولكن بمجرد أن بدأت في استقرائه حتى استمتعت كامل الاستمتاع بعمقه ويسره أيضا فلم أتركه حتى أفرغ من الحلقة التي بدأت .

● محمد فايد: حوار شيق به بعض التفريعات ولكنه هام جدا.

● إبراهيم إمام: الكتاب أشبه بـ"وجبة" خفيفة وممتعة من وجبات العوا المعتادة. أنصح الجميع بقراءته لما فيه من أحكام رائعة ومواضيع مفيدة.

● أحمد أبازيد: حوارات ممتعة ولطيفة خفيفة على القلب، وتقدّم نظرة وسطيّة أتفق معها في الغالب وإن اختلفت في بعض التفاصيل التي انحرفت من التوفيقيّة إلى التلفيقيّة !وتغطّي باختصار وإجمال مساحة كبيرة من المواضيع التي لها الحيويّة الآن في الفكر الإسلامي بنظرة معتدلة عقلانيّة نابعة من أفق المرجعيّة الإسلاميّة (والعوّا متمكّن منها بلا شكّ) والواقع معاً، محمد سليم العوّا له إسهاماته التي تقدّمت بالفكر الإسلامي إلى الأمام بلا شكّ، ولكنّ هواي الآن في الأعمق !

● نهى: كتاب رائع وجميل ومليء بالمفاجآت. استطاع من خلاله الدكتور العوا أن يثبت وسطيته في جملة من الآراء الدينية.

● أحمد فؤاد: أولى قراءاتي لسليم العوا، أنهيت الكتاب في جلسة واحدة، و لم يصبني خلالها الفتور، وبالرغم من أن هذا الكتاب هو تفريغ لحلقات أحد البرامج التيلفزيونية ولكنه لم يعدم الاسترسال السليم للأفكار. بعض القضايا التي تعرض لها الدكتور العوا قد تبدو صادمة (أو مغايرة) للبعض. مثل حديثه عن الخلافة الإسلامية ونظم الحكم، وحدّ الردة ووهم تنظيم القاعدة وعنف الجماعات المسلحة والحوار بين المذاهب وبين الأديان وحديثه عن أئمة الشيعة والمذهبين الشيعي والإباضي. الكتاب دسم يجب قراءته بروية.

● شريف المشهد: كتاب رائع حقًا، صغير، مختصر، زادني معلومات كثيرة عن الشيعة وإيران وحقيقة ما حصل هناك بالإضافة إلى معلومات عن دارفور وبعض أحكام الشريعة.

● خالد المغربي: الكتاب هو عبارة عن مقابلة تلفزيونية مع الدكتور العوا تمّ تحريرها على شكل كتاب بهوامش للدكتور. في الكتاب أجزاء عن شخصيته وعن مسيرته الفكرية وآرائه في قضايا عصرية سواء بين الطوائف الإسلامية أو الأديان الأخرى. كتاب جيّد، يحتوي على آراء ممتازة تحفزك على التوسع فيها وفي كتب الدكتور الأخرى.

● إسماعيل زهدي: كتاب رائع عن العلاقة بين الإسلام والدولة والسياسة والفكر الوسطي. أقدّر الأستاذ محمد سليم العوا في كلّ أعماله وآرائه.

● محمد: الكتاب ظريف وفيه معلومات مفيدة ولكنه يثبت لي بالدليل القاطع أنه مفكر وليس قائدا. أحترم العوا وأعتب عليه خطوة رئيس الجمهورية.

15