بين قارئ وكتاب "في حضرة العنقاء والخل الوفي"

الأربعاء 2013/08/14
تحليل لحياة "البدون" ضمن جغرافية ضيقة

إسماعيل فهد إسماعيل، كاتب وروائي كويتي، من مواليد عام 1940. يعد المؤسس الحقيقي لفن الرواية في الكويت. تلقى تعليمه في الكويت وفي العراق، وعمل في حقل التدريس مدة 11 سنة (بين العراق والكويت).

عضو جمعية القصة والرواية. له أكثر من 30 عملا بين قصة ورواية ودراسة منها "البقعة الداكنة" و"كانت السماء زرقاء" و"المستنقعات الضوئية" و"الحبل" و"الضفاف الأخرى" و"قيد الأشياء" و"الحياة وجه آخر" و"الكائن الظل".

"في حضرة العنقاء والخل الوفي"، رواية تعالج بعض المشاكل الاجتماعية في الكويت وعلى رأسها مسألة "البدون" أي أولئك الذين لا جنسية لهم تثبت انتماءهم إلى وطنهم قانونا. هي رواية مليئة بالأحداث التاريخية والمتناقضات التي يعاني منها الكثيرون في المجتمع الكويتي بل والخليجي أيضاً جراء مشكلات فرضت نفسها على هؤلاء الأفراد هناك، وهي بأمسّ الحاجة إلى حل جذري.

● عبد الله: رواية أقل ما يقال عنها إنها رائعة، لغة جميلة، تراكيب الجمل لم أقرأ مثلها من قبل، صياغتها تجعل من القارئ شريكا في الكتابة. لم يجد الكاتب أي مشكلة في التنقل من حديث النفس إلى محاورة القارئ إلى حوار الشخصيات ضمن سياق السرد.

● آمنة: أنهيت ببالغ الأسى قراءة رواية "في حضرة العنقاء والخل الوفي". مؤلمة هي حد الوجع .. صعبة ومدهشة .. تناولت قضية البدون في المجتمع الكويتي ممثلة في شخصية المنسي بن أبيه .. وهي لعمري شخصية تسلب لبّك منذ الوهلة الأولى. واجهتني بعض الصعوبة في بداية القراءة وذلك لغرابة الأسلوب الذي اتخذه الكاتب .. فقد كان يقتطع الجمل .. يبترها بترا .. يتركها معلقة لتكملها بنفسك .. يشركك معه في التخيل لإكمال ما هو ناقص .. ونظرا لواقعية الأحداث تجد نفسك تسردها معه بكل يسر .

● عبد الله الرشيد: نجحت هذه الرواية -معي- في إمساك تلابيب مشاعري والتوجه بها إلى محطات الحزن والأسى والفرح وكامل تقلباتها وتفرعاتها، كيفما أرادت . مازلت في حالة انتشاء وشجن لا متناه ونضوب في التعبير الخارجي لما يستعر بالداخل، جراء أنتهائي من قصة المنسي للتو. هل أنصح بها . ليس للكل طبعا.

● مشاري العبيد: لا تُشبه شيئًا قرأته من قبل، وأصعب من أن يتم تقييمها، إذ تطلب العمل مني أيامًا بعد الانتهاء منه كي أهضم ما كتبه إسماعيل فهد إسماعيل، وأشرع في إبداء رأيي المتواضع في روايته الأخيرة. أول عملٍ أقرأه لإسماعيل. أذهلتني اللغة، والتراكيب اللغوية التي ما سبق لي أن قرأتها.

● دلال: هذه أول رواية أقرؤها لإسماعيل فهد إسماعيل، القصة مؤثرة جدًا كونها تتناول واحدة من أكثر المشاكل إيلامًا في الكويت. قضية البدون ومعاناتهم قبل وأثناء وبعد الغزو العراقي، معالجة جميلة لمعنى اغتراب المرء في وطنه .لم تُعجبني لغته، فهي مُربكة جدًا وتفتقر إلى السلاسة، في كثير من المواضع احتجت إلى إعادة قراءة الجمل ليتضح معناها .

● صالح الصفور: رواية تحمل قضية البدون على عاتقها بقلم المخضرم " إسماعيل فهد إسماعيل " الذي أبدع في مزج الأسلوب البليغ وجمال المفردات، ليثبت في عقل القارئ وقلبه الرحمة تجاه البدون لما يعانيه مما يحدث وما سيحدث يوميا في حياته .

● فاطمة: قد ينساك الموت يا منسي فتظن أن الحياة ستستقبلك في أحضانها، ولكن ما أنت فاعل حينما تنساك الحياة لتصبح يا منسي اسما على مسمى، ماذا سيحصل عندما تدرك أنك شيء فائض عن حاجة الحياة، لتبقى عالقا، لا موت ولا حياة.

● لطيفة: رواية جميلة جدا، وفق الكاتب في السرد واختيار الكلمات من اللغة العربية الجميلة وكيفية اللعب بها ببراعة. اسمتعت كثيرا بقراءتها، حيث التوثيق الرائع لفترة الغزو العراقي وقضية البدون. رواية إنسانية بحق واستخدام الكاتب لشخوص حقيقية يجعلك تعتقد أنها قصة واقعية. لا أدري إن كانت هي كذلك؟ هذه الرواية تجعلني أتطلع إلى قراءة باقي إصدارات إسماعيل فهد إسماعيل.

● وليد الشايجي: لم أقرأ رواية كتبت بلغة شبيهة بلغتها. لغة عبقرية بليغة إلى درجة الإنهاك، إلى درجة السخط على الكاتب عند كل انعطاف أو تحول في المشاهد. هذه رواية كتبت لنوبل. اختلف مع الكاتب في بعض وجهات النظر المطروحة اختلافا جذريا، ولكن لا أعيب عليه إلا عدم الإنصاف والبعد الغريب عن الحياد فيما يتعلق بالغزو العراقي.

● بشار فاخر: رواية مؤلِمَةٌ إلى حد الوجع خطَ فيها الكاتب بعض معاناة البدون قبل وبعد الغزو العراقي للكويت. قصة رائعة وأسلوبٌ يمت للقوة بِكل الصِلات.

● حمد المطر: ما مر بي عمل روائي كثير الكلمات محكمها مثله..متقن هي الكلمة الأصح لوصفه..دقة عظيمة في الوصف..رغم طول الرواية إلا الاختصار يطل من صفحاتها كأنها رواية جيغري ارتشر قابيل وهابيل الشهيرة. في منتصفها أصابني الملل أحايين كثيرة وكذلك أول أربعين صفحة، أما البقية فكانت تكفي لشد القارئ. أعجبتني دقة المعلومات. حتى بعضها أعرفها بدقة لأسباب شخصية وجدتها كما هي. فقط مأخذي عليها عدم طرح الحقائق مع أن النص يطرح الحقائق بدقة.

● المرصع: تمت مناقشة الرواية بحضور الكاتب شخصيا ومجموعة من أعضاء الجليس بالإضافة إلى الكاتب عبد الوهاب الحمادي، أجمع الأعضاء على تتويج الرواية لأعمال الكاتب السابقة. رواية ممتازة تحاكي الواقع الكويتي لما يعانيه البدون.

● عبد العزيز مال الله: لم يسبق لي أن قرأت رواية عربية غنية بجميع عناصرها الأدبية واللغوية كتلك. خاصة في السنوات الأخيرة. حملت الرواية قضية حساسة وهي قضية البدون على عاتق بطل العمل "المنسي ابن أبيه" . نجح الروائي الكبير إسماعيل فهد إسماعيل في ربط عناصر العمل والأحداث بصورة سلسلة وجميلة .

● أبرار الغصاب: لم أقرأ رواية بهذا العمق والجمال منذ زمن طويل. رائعة .. مؤلمة .. مؤثرة. من أجمل ما قرأت !

15