بيونغ يانغ تأمل في إحراز "نتائج قيمة" في المحادثات مع سول

الثلاثاء 2018/01/09
آمال كبيرة

سول - بدأت الكوريتان الجنوبية والشمالية، الثلاثاء، محادثاتهما رفيعة المستوى الأولى لهما، منذ أكثر من عامين.

ويمثل البلدين 5 مندوبون من كل طرف، فى الاجتماع الذي تجري فعالياته بقرية "بانمونجوم" الحدودية التي وقّع فيها اتفاق وقف إطلاق النار في الحرب الكورية.

وقال رئيس الوفد الكوري الشمالي في بداية المحادثات إن بيونغ يانغ تأمل في "تقديم نتائج قيمة" لشعبها في الاجتماع الجاري حاليا مع كوريا الجنوبية في قرية الهدنة" الحدودية بانمونجوم.

ونقلت وكالة انباء يونهاب الكورية الجنوبية عن ري سون جوون قوله "جئت إلى هنا يحدوني الأمل في أن تجرى الكوريتان محادثات صادقة ومخلصة لتقديم نتائج قيمة للشعب الكوري الذى يعلق آمالا كبيرة على هذا الاجتماع".

واعرب كبير المفاوضين الكوري الجنوبي تشو ميونج جيون عن أمله في أن يتمكن الطرفان من إجراء المحادثات "بتصميم ومثابرة".

ويعتبر هذا أول لقاء بين الشمال والجنوب منذ ديسمبر 2015.

وقبل المباحثات أصدر وزير الوحدة بكوريا الجنوبية، شو ميونغ-جيون، بيانًا قال فيه إنهم سيبذلون قصارى جهودهم بالمحادثات لتكون أولى خطواتها مشاركة الجارة الشمالية في دورتي الألعاب الأولمبية والبارالمبية الشتوية في بيونغ تشانغ، وتحسين العلاقات الثنائية.

وشدد الوزير الذي يترأس وفد بلاده، على أنهم لن يتعجلوا وصول المباحثات لنتيجة، وأنهم عازمون على استمرار تلك الاجتماعات قدر الإمكان.

أما ري سون-غون، رئيس لجنة التوحيد السلمي لشبه الجزيرة الكورية، والتي تمثل أعلى كيان حكومي شمالي معني بشؤون الكوريتين، فقال "انا هنا على أمل أن تتفق الكوريتان على موقف مخلص".

وتأتي المحادثات بين الجانبين في ظل أجواء متوترة في شبه الجزيرة الكورية بسبب البرنامج النووي والصاروخي الباليستي لبيونغ يانغ.

1