بيونغ يانغ تتهم واشنطن بشن هجوم نووي

الاثنين 2014/02/10
بيونغ يانغ تطالب واشنطن بوقف تدريبات الحرب النووية

بيونغ يانغ- جددت كوريا الشمالية، الأحد، دعوتها إلى الولايات المتحدة بوقف تدريبات الحرب النووية في كوريا الجنوبية، حسب وصفها، متهمة إياها بمحاولة شنّ هجوم نووي عليها.

ويأتي استنكار بيونغ يانغ في الوقت الذي تستعد فيه سول وواشنطن، لإجراء تدريباتهما السنوية التي أطلق عليها اسم “الحل الرئيسي” و”فرخ النسر” في أواخر الشهر الجاري.

وذكرت صحيفة “رودونج سينمون” الكورية الشمالية الموالية للحكومة، أنه إذا كانت الولايات المتحدة مهتمة بصدق بالسلام ونزع السلاح النووي، فإنه لا ينبغي عليها أن تسعى إلى تحقيق طموحها بتنفيذ هجوم نووي وقائي ضد كوريا الشمالية، مضيفة أنه يتعين على واشنطن وقف تدريبات الحرب النووية التي تسعى إلى إجرائها في كوريا الجنوبية.

واتهمت الصحيفة واشنطن بأنها تسعى إلى جعل كوريا الجنوبية واليابان، قاعدة أمامية لأسلحتها النووية وبدء حرب نووية في شبه الجزيرة الكورية.

وكانت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة قد تعهدتا، في وقت سابق، بالمضي قدما في إجراء هذه المناورات، وأكدتا أنها ذات طبيعة دفاعية وتندرج في إطار التدريبات السنوية بين قوات البلدين.

ومضت الصحيفة إلى أبعد من ذلك باتهام واشنطن بمحاولتها أن تجعل من كوريا الجنوبية واليابان، قاعدة أمامية لأسلحتها النووية وبدء حرب نووية في شبه الجزيرة الكورية.

وكانت كوريا الشمالية قد دعت أواخر الشهر المنصرم كوريا الجنوبية إلى “المصالحة والوحدة” مطالبة، في الوقت نفسه، بوقف التدريبات العسكرية مع الولايات المتحدة في رسالة مفتوحة أرسلت بناء على أوامر الزعيم كيم جونغ أون.

وأعربت بيونغ يانغ عن أملها في وقف كل الأعمال العسكرية العدائية مع سول، من خلال تحسين العلاقات بين الشمال والجنوب.

وكانت اللجنة الوطنية للدفاع، كبرى المؤسسات العسكرية في بيونغ يانغ، قد قدمت سلسلة مقترحات دعت فيها كوريا الجنوبية إلى إلغاء المناورات العسكرية المشتركة مع الولايات المتحدة، المقررة نهاية الشهر الحالي كما اقترحت وقف سيل الشتائم بين البلدين.

في المقابل رفضت سول هذه العروض واصفة إياها بالدعاية “المخادعة”، وحذّرت من أن بيونغ يانغ قد تكون على عكس ما تظهره من خلال الإعداد لاستفزاز جديد يرمي إلى إثارة مواجهة بين الكوريتين. وأعربت اللجنة الوطنية للدفاع في كوريا الشمالية حينها عن أسفها لإصرار السلطات في كوريا الجنوبية عن تصرفها غير الصحيح وعلى موقفها السلبي، على حد تعبيرها.

5