بيونغ يانغ تدخل المراحل النهائية لتجربة نووية "رابعة"

الجمعة 2014/05/09
كيم كوان جين: النظام الشمالي يجيد اللعبة النفسية باستخدامه الخداع

سول - كشف وزير الدفاع الكوري الجنوبي، كيم كوان جين، أمس الخميس، النقاب عن أن النظام الكوري الشمالي قام بكافة الاستعدادات اللازمة من أجل تجربة نووية رابعة وتنتظر التوقيت المناسب لتنفيذ خطتها، وفق ما ذكرته وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية.

وأوضح المسؤول الكوري في مؤتمر إعلامي بالعاصمة سول، “يمكن لكوريا الشمالية أن تجري تجربة نووية جديدة في الوقت الذي تقرره وتريده”.

وتأتي تصريحات جين وسط مخاوف دولية من التجربة النووية التي تلوح في الأفق من جانب الجارة الشمالية في ظل ما تظهره الصور الحديثة للأقمار الصناعية من أنشطة متزايدة في موقع اختبار الإطلاق الرئيسي في منشأة “بونغي ري”.

وعلى الرغم من دخول بيونغ يانغ المراحل النهائية من التجهيزات اللازمة للتجربة، إلا أن الأمر قد يستغرق وقتا قبل اتخاذ قرار من أجل تحقيق مكسب سياسي، وفق ما أشار إليه وزير الدفاع الكوري الجنوبي.

وقال كوان جين، في هذا الصدد، “تجيد كوريا الشمالية اللعبة النفسية بشكل كبير، لذلك لا يمكننا استبعاد إمكانية تأجيلها التجربة النووية أو استخدامها أسلوب الخداع في الوقت نفسه”.

كما لفت وزير الدفاع إلى أن القوات الكورية الجنوبية والأميركية حافظت على مستوى الحذر العالي من إمكانية حصول تجربة نووية محتملة، في حين تبذل حكومة سول جهودا دبلوماسية من أجل ردع النظام الشيوعي غير القابل للتنبؤ بأفعاله الإستفزازية.

وأبرز كيم في حديثه للصحفيين أن الصين التي بإمكانها السيطرة على كوريا الشمالية ربما تكون على وعي كبير بما يعنيه للشمال إجراء تجربتها النووية الرابعة، مؤكدا، في الوقت ذاته، على أن المجتمع الدولي يعارض بشدة أيضا التجربة النووية الكورية الشمالية.

وأعرب وزير الدفاع الكوري الجنوبي عن اعتقاده بأن الدولة الشيوعية التي تعاني من فقر مدقع أحرزت تقدما كبيرا في برنامجها النووي، مشيرا إلى أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون لن يتنازل عن الأسلحة النووية التي تمتلكها بلاده.

جدير بالذكر أن المعهد الأميركي الكوري في جامعة جون هوبكينز الأميركية كشف، مؤخرا، عن صور جديدة التقطتها الأقمار الصناعية تظهر تحركا متزايدا للآليات والمعدات تشمل آليات قيادة واتصال وذلك بالقرب من موقع “بونغي ري” حيث تجري كوريا الشمالية تجاربها.

5