"بي إم دبليو" نصف قرن من الابتكار والتجديد

الأربعاء 2015/03/18
بي ام دبليو من الشركات الرائدة في مجال صناعة السيارات

ميونيخ (ألمانيا) - تشتهر الشركة الألمانية “بي إم دبليو” بإنتاج سيارات فاخرة عالية الأداء، ومنذ ستينات القرن الماضي كانت الشركة متميزة في كافة القطاعات التي خاضت فيها، حيث شمل كل عقد إنتاج سيارة واحدة هامة على الأقل، وهو ما أسهم في صياغة مستقبل سياراتها وقد عرض موقع “بيزنس إنسايدر” تقريرا عن أبرز هذه السيارات التي أنتجتها الشركة على مدار الـ50 عاما الماضية.

وخلال فترة سبعينات القرن الماضي أنتجت “بي إم دبليو” أول سياراتها “الفئة 5” ذات محرك سعته 3 لترات، بالإضافة إلى السيارة الخارقة “إم 1”، وربما تعد هذه الفئة هي الأكثر أهمية ولا تزال تباع حتى الآن ولكن بأحدث موديلات التكنولوجيا.

وفي الوقت الذي كان للطراز “سي إس إل” ذي المحرك سعة 3 لترات تصميم معين على غرار الطرازات الأخرى، كانت فيه السيارة “إم 1” النادرة واحدة من أفضل تصميمات “بي إم دبليو” على الإطلاق.

وفي فترة ثمانينات القرن الماضي، أصبحت “بي إم دبليو” مفضلة لدى الكثيرين، ومن السهل رؤيتها كثيرا في الشوارع، وأذهل أول موديل لهذه السيارة من الفئة “إم” المعروفة باسم “إي 28 إم 5” العالم بقدرتها الفائقة وأدائها العالي.

بعد ذلك، جاءت “إي 30 – 3 سيريس”والسيارة الفريدة “إم 3”، وهي أول وربما أفضل طراز من هذه الفئة، فإذا ذكرت “بي إم دبليو” أمام الكثيرين، فإن أول ما يطرأ على أذهانهم الطراز “إي 30 إم 3”.

لم تكن فترة التسعينات من القرن الماضي أكثر حماسة من الثمانينات فيما يتعلق بإنتاجات “بي إم دبليو”، ولكن أثبت الطراز “إي 36” كونه أحد أفضل مبيعات الشركة، ولا يزال الكثيرون يفضلون “إي 38 -7 سيريس”، بالإضافة إلى “إي 39 – 5 سيريس”. ويعد الطراز “إي 39 – 5 سيريس” أفضل ما أنتجته الشركة من هذه الفئة، كما يعد الأفضل بعد “إم 5”.

ومع بداية الألفية الثانية، برز الطراز “إي 46 إم 3” و”زد4 إم”، وهو أفضل إصدارات الشركة الألمانية من سيارات الدفع الرباعي “إكس 5”، ويعد الطراز “إي 46 إم 3” أحد أفضل فئات “إم 3”. ولكن من المعتقد أن أكثر هذه السيارات أهمية كان من الفئة “إكس 5”، حيث أطلقت “بي إم دبليو” من بين أفضل منتجاتها سيارات دفع رباعي فاخرة ولا يزال خط إنتاجها مستمرا.

ومع بداية العقد الثاني من الألفية الثالثة بدأت التكنولوجيا الحديثة تلقي بظلالها على سيارات “بي إم دبليو”، مع دخول سيارات ذات محرك “تربو” وإنتاج الفئة “آي ديفيغن”، التي تمثل أيقونة فريدة في صناعة السيارات.

17