بي بي تخفض إنفاقها في العراق

الثلاثاء 2015/05/19
20 مليار دولار مستحقات شركات النفط التي تدير عمليات تشغيل حقول النفط العراقية

بغداد – قالت وزارة النفط العراقية، إنها اتفقت مع شركة النفط البريطانية العملاقة بريتش بريتوليوم على خفض إنفاقها خلال هذا العام عــلى تطـوير حقل الرميلة النــفطي من 3.5 مليــار دولار إلى 2.5 مليــار دولار.

ومن المتوقع ألا يؤثر خفض الإنفاق على إنتاج حقل الرميلة، ليظلّ مستقرا عند المستويات الحالية التي تبلغ نحو 1.4 مليون برميل يوميا.

وكانت الشركات النفطية العاملة في العراق، قد اقترحت على الحكومة العراقية خفض الإنفاق على أعمال التطوير بعد ما اشتكت بغداد من صعوبات مالية حالت دون الوفاء بالتزاماتها المالية بسبب تراجع إيرادات الدولة من صادرات النفط بعد موجة الهبوط الحاد في الأسعار وارتفاع كلفة الحرب على تنظيم داعش الإرهابي.

وتبلغ مستحقات شركات النفط العملاقة التي تدير عمليات تشغيل عدد من حقول النفط العراقية وتطويرها، حوالي 20 مليار دولار، حسب وزير النفط العراقي عادل عبدالمهدي.

وتحصل تلك الشركات حاليا على شحنات من النفط العراقي مقابل خدماتها، فيما تدرس الحكومة إعادة النظر في عقود الاستثمار العملاقة المبرمة على أساس “عقود شراكة” يتحمل فيها الطرفان احتمالات الربح والخسارة.

وكانت لجنة النفط في مجلس النواب، قد طرحت في بداية العام الحالي مشروعا لتحويل عقود التراخيص النفطية من “عقود خدمة” إلى “عقود شراكة”، بحيث لا يتحمل العراق وحده أي خسائر محتملة.

ويعتقد مازن المازني عضو لجنة النفط والطاقة في مجلس النواب العراقي، أن هناك ضرورة ملحة لفتح الملفات الخاصة بجولات التراخيص التي قال، إنها تشوبها الكثير من شبهات الفساد، مشيرا إلى أن ارتفاع الإنفاق على تطوير الحقول النفطية يبعث على الريبة.

وسبق للجنة النفط أن انتقدت عقود الخدمة المبرمة مع شركات نفط عملاقة. وطالبت بإعادة النظر في جولات التراخيص النفطية التي تعاقدت عليها حكومة نوري المالكي السابقة والتي تضمنت علامات شبهة من بينها تخفيض سقف الإنتاج المتعاقد عليه بـ 17 مليون برميل نفط إلى تسعة ملايين برميل يوميا.

10