بي بي سي تفتتح مكتبا إقليميا في تونس ضمن خطتها للتوسع

الأربعاء 2017/02/08
نقلة جديدة

لندن- تسعى هيئة الإذاعة البريطانية إلى العودة بقوة إلى شمال أفريقيا، من خلال افتتاح مكتب إقليمي لها في تونس، لتغطية أخبارها بشكل أوسع، بعد أن قلصت العمل في تونس مع عدة مناطق أخرى في أنحاء العالم، لصالح الأماكن الساخنة، مثل سوريا والعراق. وأعلن سمير فرح رئيس القسم العربي في بي بي سي، أنه سيتم افتتاح مكتب إقليمي للقناة في تونس في وقت لاحق من هذا العام، وذلك في إطار سعي القناة لتواصل أكبر مع متابعيها في شمال أفريقيا.

وأضاف فرح أن بي بي سي عربي ستعلن عن أكثر من خمسين وظيفة في لندن والدول العربية لخدمة جمهورها في شمال أفريقيا ودول الخليج، مؤكدا أنه في ظل تعدد القنوات الفضائية العربية تبقى بي بي سي “صوتا محايدا”. وأشار فرح إلى أن القناة لا تخطط حاليا لفتح مكتب لها في المملكة العربية السعودية رغم أن ذلك ممكن عندما تسمح الفرصة.

وتأتي هذه الخطوة بهدف استعادة بي بي سي لمكانتها على الساحة الإعلامية العربية في شمال أفريقيا، الذي يحظى باهتمام كبير من قنوات إخبارية أخرى، وعلى رأسها فرانس 24. ويشير متابعون إلى أن اشتعال الثورات العربية بعد عام 2010، في عدد من الدول العربية، إضافة إلى ظهور داعش في ما بعد، وازدياد الاستقطاب العالمي، شكل ضغطا كبيرا على بي بي سي، جعلها تضع هذه المناطق في مقدمة اهتماماتها، على حساب مناطق أخرى كانت ضمن دائرة اهتماماتها.

وبدأت بي بي سي التخطيط للعودة إلى المناطق التي قلصت نشاطها فيها مع إعلان وزارة الخارجية البريطانية قبل أشهر، تقديم نحو 250 مليون جنيه إسترليني، خلال أربع سنوات. وقررت بي بي سي إطلاق قناة تلفزيونية ناطقة بالروسية، وأخرى لأفريقيا، وخدمة راديو لكوريا الشمالية. وذلك ضمن “مشروع 2020”، الذي يهدف إلى جذب 500 مليون مشاهد حول العالم بحلول العام 2022.

وفي نوفمبر الماضي، أعلنت أنها ستطلق 11 خدمة إخبارية بلغات جديدة ضمن خدمتها الدولية في إطار أكبر توسع لها “منذ الأربعينات من القرن الماضي”. وتشمل اللغات الجديدة “عفان أورومو” و“الأمهرية”، و“الغوجاراتية” و“الإيبو”، واللغة “الكورية” و“المهاراتية” ولغة “بيجين” المبسطة أو الهجينة، بالإضافة إلى “البنجابية” و“التيلجو” واللغة “التغرينية” ولغة “اليوروبا”.

وقال توني هول المدير العام لبي بي سي، في تصريحات سابقة، “الخدمة الدولية لبي بي سي هي جوهرة على تاج بي بي سي وبريطانيا”. وأضاف “ونحن نقترب من الذكرى المئوية لنا، فإن رؤيتي تتمثل في وجود بي بي سي واثقة ومنفتحة تنقل أفضل صحافة مستقلة ونزيهة وخدمات ترفيهية بمستوى عالمي لنصف مليون شخص حول العالم”. وتهدف خطة بي بي سي إلى توسيع الخدمات الرقمية لتقديم المزيد من المحتوى الرقمي للأجهزة المحمولة والفيديو وتعزيز وجود بي بي سي على وسائل الإعلام الاجتماعي.

18