بي بي سي: لا نميز بين النساء على الشاشة

الخميس 2014/11/13
أولينكا فرانكيال اتهمت الشركة بالتمييز ضد كبار السن من النساء

لندن – نفى جيمس هاردينغ، مدير قسم أخبار البي بي سي، أنّ الشركة تمارس أي تمييز ضد النساء المسنات، واعتبر أن المسألة تقتصر إلى حد كبير على مشكلة “تصور”.

وأضاف، في إطار كلمة له خلال المؤتمر السنوي لمجتمع رؤساء التحرير الذي عُقد بساوثهامبتون يوم الثلاثاء الماضي، “لا أعتقد أن بي بي سي تمارس أي تمييز ضد النساء كبيرات السن. إذ تشمل البي بي سي بعض النساء المسنات اللاتي يلعبن دورا هاما جدا في كنف الشركة.

وإذا أمعنت النظر في الأخبار، ستلاحظ أن ذلك يشمل كذلك قسم الأخبار”. وقال هاردينغ أنه اكتشف، منذ انضمامه إلى البي بي سي العام الماضي، أن المؤسسة تستقطب العديد من التهم على مستوى القضايا الاجتماعية وأنّ الجمهور “يتصوّر” مشاكل واسعة النطاق على أساس حالات فردية.

وقام هاردينغ بتسمية عدد من الشخصيات النسائية البارزة، بما فيها ليز دوست مراسلة البي بي سي الدولية الرئيسية التي تعمل في دمشق. وأضاف: “أريد فعلا التركيز على جودة العمل. أكافح لمعالجة هذه المسألة لأننا ملتزمون لضمان أن تعكس البي بي سي بطبيعة الحال جمهورها، على كافة المستويات. نحن نفكر بجدية بالغة في هذه القضية. أعتقد أن هناك فرقا بين المشكلة الحقيقية ومشكلة التصور.هناك تصور للمشكلة، وذلك ما دفعني إلى الإشارة إلى الأشخاص الذين يقومون بعمل جيد بالفعل. و هناك المشاكل الحقيقية، وهي عديدة بالفعل”.

وأضاف: “نحن نعمل بجد فعلا على مجموعة كاملة من القضايا التي تدور حول التنوع، حول المساواة وحول الإعاقة. وأستاء فعلا من محاولات رسم صورة عامة قائمة على شخص واحد. ينبغي أن ننظر إلى الأمور في مجملها”.

ويأتي هذا النقاش على خلفية حديث أولينكا فرانكيال، الأسبوع الماضي، عن التمييز الذي تعرضت له في الشركة بعد 30 سنة من الخبرة في مهنتها، قائلة أنها شعرت أنّ “بي بي سي قد سلبتها حقها”.

كما اتهمت الشركة بالتمييز ضد كبار السن من النساء قبل أن تجبرهن على التوقيع على شروط السرية (في إطار عقود العمل) لمنعهن من إخبار أي شخص. وقد وضع المدير العام للشركة، توني هول، حدّا لهذه “الشروط الخانقة” في العام الماضي.

كما صرّحت بيني مارشال، في إطار حوار مع لجنة مُختارة من مجلس اللوردات أن مجال صناعة البث الإذاعي يعامل النساء اللاتي يفوق سنهن 50 سنة باحتقار شديد وأنّ أقسام الأخبار تُعتبر حكرا على “الرجل إلى حد كبير”.

18