تأثير الطول والعمر في الانسجام بين الزوجين

الاثنين 2013/10/21
النساء والرجال الذين يكون طولهم فوق المتوسط يشعرون بأنهم أكثر سعادة

واشنطن- كشفت دراسة أميركية أجريت بهدف تحديد الطول المثالي للزوجين، أن الطول المثالي للمرأة هو 173 سم وللرجل 188 سم.

وخضع للدراسة حوالي 50 ألف شخص من الجنسين، وبينت نتائجها، أن الرجال يشعرون بالراحة، عندما يكونون أطول من الحبيبة بفارق من 8 إلى 10 سم، أما النساء فيعتقدن، بأن الرجل يجب أن يكون أطول منهن بمقدار 20 سم.

ولا تعتبر هذه هي المرة الأولى، التي يحاول العلماء فيها اكتشاف مدى تأثير الطول والعمر في الانسجام بين الزوجين.. ومن بين الدراسات السابقة يذكر اكتشاف علماء هولنديين للطول المثالي للزوجين، والذي عمليا لا يختلف كثيرا عن الذي توصل إليه العلماء الأميريكيون.

كما اكتشف باحثون من ألمانيا، أن العمر المثالي للمرأة في أوروبا الغربية يعادل 52 سنة.

وتوصل علماء أستراليون، إلى أن طول الرجل ازداد خلال 100 سنة بمقدار 11 سم، وأظهرت آخر الأبحاث، أنه كلما كان الرجل أطول، كان أكثر قدرة على الإنجاب، ومن جهة أخرى بين علماء أميركيون، أن طول الرجل وشعوره بالسعادة مرتبطان ببعضهما.

وثبت أن النساء والرجال الذين يكون طولهم فوق المتوسط: النساء 162.5 سم والرجال 177.8 سم؛ يشعرون بأنهم أكثر سعادة وتوفيقا من الأشخاص الأقل طولا.

وأظهر العلماء، بعد دراسة أجريت على 17708 أشخاص، أن نمط الحياة بعد البلوغ، يؤثر في ديناميكية الطول مع مرور الزمن، حيث قاس العلماء طول ووزن الشخص في طفولته وبعد بلوغه، وتبين أن انخفاض الطول مع مرور الزمن، يمكن أن يكون مؤشرا لانخفاض الوظائف المعرفية العليا للمخ، مثل الذاكرة والانتباه والتنسيق الحركي والكلام، والتطبيق العملي، والتفكير، والتوجه والتخطيط والسيطرة على النشاط الذهني العالي.

وفي السياق ذاته اكتشف علماء من روسيا في وقت سابق، أن متوسط طول المواطن الروسي يعادل 173 سم، مما يشير إلى أن متوسط طول المواطن، قد انخفض بمقدار 8.5 سم مما كان عليه سابقا.

وتوصل العلماء مؤخرا، إلى تحديد العمر الخطر للرجل والمرأة.. كما تم تحديد العمر الذي يشعر به الاثنان بالسعادة، إذ تبين أنه يعادل سن الأربعين للمرأة، و37 سنة للرجل.

21