تأجيل أول عملية زراعة رأس في العالم

الخميس 2017/10/12
تراجع الروسي لصالح الصيني

روما – تخلى المتبرع الروسي فاليري سبيريدونوف، شاب روسي متخصص في برمجة الكمبيوتر ويبلغ من العمر 32 عاما، عن فكرة زرع رأسه في جسد آخر، أجل هي أول عملية جراحية لزراعة رأس كامل في العالم.

ووفقا لما ذكره موقع تيك وورم الإلكتروني تقرّر بصفة شبه رسمية أن تجرى هذه العملية بداية عام 2018 المقبل في الصين.

وحصل تغيير كبير في الخطة التي كانت معدة لهذه العملية، حيث أنه كان من المقرر أن تجرى في ديسمبر 2017، إلا أنه تم تأجيلها بعدما تراجع المتبرع عن قراره. ومن المنتظر أن تجرى العملية الآن مع متبرع صيني.

ويرتقب أن تجري العملية من خلال قطع الرأس وسحب النخاع الشوكي للراغب في إجراء العملية، ونقلهما إلى جسد توفي حديثا، ثم تحفيزهما فيه عن طريق النبضات الكهربائية بعد شهر من الغيبوبة.

ولم يتم بعد تحديد موعد رسمي لإجراء العملية، ولكن من المتوقع أن تجرى في الربع الأول من عام 2018.

ويشار إلى أن العملية سيجريها الطبيب الإيطالي سيرجيو كانافيرو، وهو مدير هيئة طبية إيطالية لتعديل العمليات العصبية المتقدمة.

وبحسب الجراح الإيطالي، فإن حظوظ نجاح العملية تصل إلى 90 بالمئة، موضحا أنها تستلزم مشاركة 80 جراحا.

وكان طبيبان جراحان قد أكدا، في يناير الماضي، نجاحهما في إجراء عملية زراعة للرأس لدى القرد، كما تم إجراء عمليات أخرى لزراعة الرأس لدى الفئران.

24