تأجيل محاكمة مرسي وآخرين في "أحداث الاتحادية" إلى مايو المقبل

الأحد 2014/04/20
مرسي مورط في قضايا اقتحام السجون والتخابر وإهانة القضاء

القاهرة - أجلت محكمة مصرية الأحد محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 قياديًا إخوانيًا، في قضية " أحداث الاتحادية" إلى جلسة الثالث من مايو المقبل.

وجاء قرار محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في أكاديمية الشرطة بالتأجيل لاستكمال سماع الشهود وهم العميد محمد محمد توفيق رئيس مباحث شرق القاهرة والعقيد شادى وسام رئيس مباحث مصر الجديدة.

وكلفت المحكمة النيابة العامة باتخاذ اللازم لعرض عصام العريان على المستشفى وصرحت للدفاع بلقاء المتهمين بعد الجلسة, مع استمرار الإبقاء على سرية جلسات سماع الشهود ومناقشتهم واستمرار حبس المتهمين على ذمة القضية.

وكانت المحكمة استمعت في جلسة سابقة إلى شهادة اللواء أحمد جمال الدين، الذي كان وزيرا للداخلية إبان تلك الأحداث التي أسفرت عن مقتل 10 أشخاص. وأيضا شهادة العقيد سيف الدين زغلول، مأمور قسم شرطة مصر الجديدة، والضابطين بالقسم وائل شريطي وأيمن صالح.

يحاكم مرسي وعدد من قيادات الإخوان، بينهم عصام العريان ومحمد البلتاجي، بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية في الخامس من ديسمبر 2012، على خلفية المظاهرات التي اندلعت رفضا للإعلان الدستوري الذي أصدره مرسي في نوفمبر 2012 والمتضمن تحصينا لقراراته من الطعن عليها قضائيا.

وأحيل مرسي إلى الجنايات مع آخرين في قضايا أخرى تتعلق باقتحام السجون والتخابر وإهانة القضاء.

1