تأكيد إماراتي سعودي على الوفاء بالتزاماتهما تجاه اليمن

الإمارات والمملكة العربية السعودية أكبر الجهات المانحة للأعمال الإنسانية في اليمن.
الجمعة 2019/07/19
التزام تؤكده الأرقام

الرياض - أكدت كل من الإمارات والسعودية على التزام البلدين تجاه اليمن فيما يخص العمل الإنساني والمساعدات الممنوحة لهذا البلد الذي يعيش أزمة إنسانية.

وتُعد الإمارات والمملكة العربية السعودية أكبر الجهات المانحة للأعمال الإنسانية في اليمن.

وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش الجمعة، إن السعودية والإمارات أكبر الجهات المانحة للعمل الإنساني في اليمن، مذكراً بأن الدولتين دفعتا العام الماضي 930 مليون دولار في هذا السياق.

وأكد قرقاش أن المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة تعملان حالياً مع الأمم المتحدة على وسائل الوفاء بالالتزامات للعام 2019، لضمان أكبر قدر من الإفادة للشعب اليمني.

 

وكتب الوزير الإماراتي في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "تُعد الإمارات والمملكة العربية السعودية أكبر الجهات المانحة للأعمال الإنسانية في اليمن، وستفيان دائماً بالتزاماتهما. في العام الماضي، سددتا تعهداتهما المشتركة، والتي بلغت 930 مليون دولار إلى الأمم المتحدة، في دفعة واحدة، وهي الأكبر في تاريخ الأمم المتحدة".

وأوضح قرقاش أن "إجمالي المساعدات الإماراتية لليمن منذ أبريل 2015 حتى اليوم تجاوز 5.5 مليار دولار".

من جانبه، قال سفير السعودية لدى الأمم المتحدة عبد الله المعلمي إن المملكة دفعت أكثر من 400 مليون دولار للأمم المتحدة ومنظمات مساعدات أخرى هذا العام.

وأضاف للصحافيين أن السعودية وحدها دفعت أموالا من أجل اليمن في 2019 أكثر من أي من المانحين الآخرين.

ويذكر أن كلاً من السعودية والإمارات تعهدتا بدفع 750 مليون دولار في مؤتمر للأمم المتحدة في فبراير الماضي كان يسعى لجمع أربعة مليارات دولار.