تأكيد إماراتي مصري على الحلول السياسية لمنع تفكك دول المنطقة

الجمعة 2016/04/22
علاقات مثمرة وقوية

القاهرة - أكدت زيارة ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى القاهرة، مساء الخميس، عقب قمة خليجية أميركية عقدت في الرياض، على عمق العلاقات الاستراتيجية بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر.

واختتم الجمعة الشيخ محمد بن زايد زيارة عمل إلى القاهرة التقى خلالها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وكبار المسؤولين في الدولة المصرية.

وأمر الشيخ محمد بن زايد بتخصيص 4 مليارات دولار لدعم مصر. وقال حساب رسمي ينقل أخبار ولي عهد أبوظبي على تويتر "بتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، محمد بن زايد يأمر بتخصيص 4 مليارات دولار لدعم مصر منها ملياران للاستثمارات وملياران كوديعة في البنك المركزي".

وفي اللقاءات التي جرت بين الشيخ محمد بن زايد والرئيس السيسي في القاهرة أكدا الجانبان على أهمية التوصل إلى حلول سياسية وسلمية للأزمات التي تشهدها بعض دول المنطقة بما يحافظ على كيانات تلك الدول ويحمي وحدتها وسيادتها ويصون مقدرات شعوبها.

وقالت وكالة الانباء الإماراتية الرسمية إن الشيخ محمد بن زايد والرئيس عبدالفتاح السيسي أكدا "على أهمية تضافر الجهود والتعاون والتكاتف والتضامن العربي والوقوف صفا واحدا أمام التهديدات والتدخلات الخارجية التي تهدف إلى تقويض أسس الاستقرار والأمن في المنطقة العربية".

كما شددا على "ضرورة إيجاد منطلقات قوية وفاعلة في العمل العربي المشترك من شأنها مجابهة مصادر التهديد والقضاء على مخاطر التطرف والإرهاب في المنطقة".

وأضافت الوكالة أن الشيخ محمد بن زايد بحث مع الرئيس المصري "تعزيز التعاون الأخوي والعلاقات الاستراتيجية بين البلدين الشقيقين إلى جانب عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وأكد الجانبان خلال اللقاء على "عمق العلاقات التي تربط البلدين الشقيقين واعتزازهما بما وصلت إليه علاقات التعاون من متانة ورسوخ بفضل حرص قيادتي البلدين على الدفع بها إلى آفاق أرحب ومستوى أكثر تميزا من التعاون والتنسيق الاستراتيجي لاسيما في ضوء الظروف التي تمر بها المنطقة".

وناقش الجانبان عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك والتنسيق والتشاور حولها وفي مقدمتها التحديات الأمنية التي تستهدف زعزعة استقرار المنطقة والعنف والتطرف وأعمال الجماعات الإرهابية.

وأكد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أن دولة الإمارات العربية المتحدة ماضية في الوقوف بجانب مصر وشعبها في تحقيق تطلعاته في الاستقرار والتنمية والبناء.

من جانبه أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على عمق العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية وشدد على حرص بلاده على تعزيزها وتنميتها والدفع بها قدما بما يخدم مصالح البلدين.

1