تأكيد جديد لضعف الاقتصاد البريطاني

الخميس 2016/08/11
البنك المركزي: تأثير سلبي للانفصال على الإنفاق الرأسمالي

لندن – أظهر مسح أجراه بنك إنكلترا المركزي، أمس، تباطؤ نمو نشاط قطاع الخدمات وإنفاق المستهلكين الشهر الماضي في إطار تداعيات تصويت البريطانيين للانفصال عن الاتحاد الأوروبي في 23 يونيو.

وكشف البنك عن بعض نتائج مسح الوكلاء الإقليميين للبنك لشهر أغسطس أن الشركات تتوقع أن يكون للاستفتاء تأثير سلبي على الإنفاق الرأسمالي والتوظيف والإيرادات خلال الأعوام المقبلة.

وقال تقرير بنك إنكلترا المركزي الشهري أن “قطاع الخدمات شهد المزيد من التباطؤ في النمو بما يعكس ضعف الاستثمار في العقارات التجارية ومعاملات الشركات”.

واستند التقرير إلى اجتماعات بين وكلاء إقليميين لبنك إنكلترا المركزي واتصالات مع شركات خلال الفترة ما بين أواخر يونيو ونهاية يوليو.

وكان البنك قد أعلن عن خطة تحفيزية بقيمة 170 مليار جنيه إسترليني (227 مليار دولار) وخفض سعر الفائدة الرئيسي من 0.5 بالمئة إلى 0.25 بالمئة في الأسبوع الماضي.

كما أعاد العمل ببرنامج للتسهيل الكمي وشراء السندات ورفعه بمقدار 60 مليار جنيه إسترليني ليصل إلى 435 مليار جنيه إسترليني سنويا.

10