تألق "الأباتشي" لن يكفل له الانضمام إلى منتخب"التانغو"

الأحد 2014/03/30
رغم تألق تيفيز مع السيدة العجوز إلاّ أنّ المونديال صعب المنال

روما - الأداء المذهل طوال الموسم بالإضافة إلى الاقتراب من إنهاء الموسم الحالي من الدوري الإيطالي لكرة القدم في صدارة قائمة الهدافين، ربما لا يكونان كافيين لحجز مكان لكارلوس تيفيز في قائمة المنتخب الأرجنتيني في مونديال البرازيل..

يحتل تيفيز مهاجم يوفنتوس صدارة قائمة الهدافين برصيد 18 هدفا، في أول موسم له مع السيدة العجوز، ليصبح بطلا بالنسبة إلى جماهير الفريق الذي اقترب من الفوز بلقب الكالشيو للمرة الثالثة على التوالي.

وسجل تيفيز هدفين خلال المباراة التي فاز فيها يوفنتوس على بارما 2/ 1 يوم الأربعاء الماضي، ليعزز يوفنتوس موقعه في الصدارة بفارق 14 نقطة أمام أقرب ملاحقيه روما.

ودفع يوفنتوس نحو 10 ملايين يورو (13.7 مليون دولار) لمانشستر سيتي الإنكليزي مقابل التعاقد مع تيفيز، وقد أثبت اللاعب أحقيته في الحصول على 4.5 مليون يورو سنويا لمدة ثلاثة أعوام مع الفريق.

وبالإضافة إلى الأهداف التي يسجلها، صنع تيفيز ستة أهداف لزملائه، ولكنه سيغيب عن مباراة فريقه أمام مضيفه نابولي اليوم الأحد بسبب الإيقاف، علما بأنها المباراة الرابعة التي يغيب عنها في الموسم الحالي.

وبجانب الاقتراب من لقب الدوري الإيطالي ولقب هداف الكالشيو، يأمل تيفيز في الفوز مع فريقه يوفنتوس بلقب الدوري الأوروبي، خاصة وأن المباراة النهائية للبطولة تقام في تورينو في 14 مايو/ أيار المقبل. وقال تيفيز: “إنني حقا مهتم بهذا الأمر، إنها البطولة الوحيدة التي لم أفز بها”.

وحفلت مسيرة تيفيز بصولات وجولات في مختلف الدوريات، حيث توج بأول لقب له في عام 2003 حينما توج مع بوكا جونيورز بلقب الدوري الأرجنتيني، ثم انتقل إلى كورينثيانز البرازيلي ومنه إلى مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي الإنكليزيين.

وبالإضافة إلى حصده خمسة ألقاب في ثلاثة بلدان مختلفة، فاز تيفيز أيضا بلقب كوبا ليبرتادوريس مع بوكا جونيورز، ولقب دوري أبطال أوروبا مع مانشستر يونايتد.

ورغم مسيرته الحافلة ومستواه البدني والذهني الرائع، وتسجيله 13 هدفا في 64 مباراة مع المنتخب الأرجنتيني، فإن ذلك لم يلفت أنظار أليخاندرو سابيلا المدير الفني لمنتخب التانجو، بالشكل الملائم.

ولم يستدع سابيلا “الأباتشي” وهو لقب تيفيز، منذ توليه المسؤولية الفنية في أغسطس/ آب 2011، ويبدو أنه لا يخطط لاصطحاب اللاعب إلى مونديال البرازيل الذي ينطلق في 12 يونيو/ حزيران المقبل.

وقد يرجع السبب في ذلك إلى الحالة الفنية الرائعة التي يظهر بها ليونيل ميسي وسيرخيو أجويرو وجونزالو هيجواين وإيزيكيل لافيتزي.

ولكن تجاهل سابيلا لتيفيز أثار الفضول والتعليقات في إيطاليا، التي تضمنت مزاعم تفيد أن هذا التجاهل يرجع لأسباب سياسية، نظرا للشعبية الجارفة التي يتمتع بها اللاعب في أحياء الطبقة العاملة.واعتاد تيفيز إهداء أهدافه إلى الفويرتي آباتشي، وهي المنطقة التي ترعرع فيها النجم الأرجنتيني في صغره، وهي أحد أفقر الأحياء في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس، والتي ترتبط في ذهنه بذكريات لن تمحي ولن ينساها طوال حياته.

ويعتقد أن تيفيز يحظى بشعبية أكبر في بلاده من ميسي الذي خاض مسيرته الاحترافية مع برشلونة الأسباني، حيث انتقل إلى مدينة برشلونة وهو في الثالثة عشرة من عمره. وعلى ما يبدو فإن سابيلا يخشى اصطحاب تيفيز معه إلى البرازيل، حتى لا يتعرض لضغوط من أجل إشراك اللاعب في جميع المباريات.

وقال تيفيز إن: “الأمر برمته يرجع إلى اختيار سابيلا، لا أعرف ما إذا كان القرار سياسيا، أعتقد أن الأمر كله يعتمد على سابيلا”. ونقلت صحيفة “لا ريبابليكا” عن تيفيز قوله هذا الأسبوع، إنه لا يخطط للاتصال تليفونيا من أجل طلب اللعب في صفوف المنتخب الأرجنتيني.

وأوضح: “لا أريد الحديث عن هذا الأمر، أنا لا أشير إلى هذا الأمر حتى في حديثي مع الصحفيين الأرجنتينيين، في النهاية بدلا من الذهاب إلى البرازيل، سأذهب في إجازة مع عائلتي وألعب الجولف كثيرا”.

23