تألق عراقي تاريخي في الألعاب البارالمبية

الخميس 2016/09/22
تألق عراقي

بغداد - تحدى خمسة رياضيين عراقيين إعاقاتهم والظروف المادية الصعبة المحيطة بهم وتمكنوا من حصد خمس ميداليات بينها ذهبيتان في منافسات دورة الألعاب البارالمبية التي أختتمت في ريو دي جانيرو في الوقت الذي عجز فيه مواطنوهم الأسوياء من تحقيق ظهور جيد في ألعاب ريو الأخيرة. وشارك المئات من العراقيين في استقبال لافت لهؤلاء الرياضيين المعاقين العائدين من البرازيل يتقدمهم وزير الشباب والرياضة العراقي عبدالحسين عبطان. وخلال استقبال البعثة العراقية المشاركة في أولمبياد البرازيل لألعاب ذوي الاحتياجات الخاصة قال الوزير العراقي “ما حققه الرياضيون المعاقون يعد مفخرة للرياضة العراقية، وأفتخر بهم كثيرا، فهم أبناء بلدي ورفعوا علمه في أكبر محفل.

وحصل خمسة رياضيين ضمن البعثة العراقية التي ضمت (16 رياضيا) في ألعاب رفع الأثقال وألعاب القوى والمبارزة والسباحة على ذهبيتين في مسابقة رمي الكرة الحديدية حصدها جراح نصار، وهو من فئة قصار القامة، وكذلك زميله كوفان حسن من الفئة ذاتها أحرز ذهبية رمي الرمح ضمن منافسات ألعاب القوى. أما الفضيات الثلاث فقد توزعت على مسابقات رفع الأثقال والمبارزة ورمي الرمح أحرزها كل من رسول كاظم وعمار هادي وولدان نزار على التوالي.

وأضاف وزير الشباب والرياضة العراقي “على الرغم من الأموال القليلة كانت تحديات هؤلاء الرياضيين كبيرة وأثبتوا قدرتهم على تحدي الإعاقة وكل الظروف الصعبة من أجل انتزاع إنجازات تسجل للعراق”.

رئيس البعثة العراقية المشاركة في أولمبياد البرازيل لذوي الاحتياجات الخاصة، خالد رشك، اعتبر الحفاوة اللافتة في استقبال البعثة “أمرا يبعث على الشعور بأننا فعلا حققنا إنجازا رياضيا دفع العراقيين إلى المشاركة في هذا الاستقبال غير المسبوق”.

وحسب بيان لوزارة الشباب والرياضة العراقية قررت الحكومة العراقية منح الرياضيين الخمسة، أصحاب الميداليات، قطع أراض لإنشاء دور سكنية لعوائلهم تقديرا للإنجازات التي حققوها.

صاحب ذهبية رمي القرص، جراح نصار، ذكر أن “مساندة وزارة الشباب والرياضة ودعمها للرياضيين المعاقين كانت وراء هذا الإنجاز وما يسعدنا أكثر نحن ذكرنا العالم بأن الظروف المعقدة والعقبات لم تستطع أن تقف بوجه العراقيين مهما ذاقوا من مرارة المعاناة”. صاحب فضية رفع الأثقال رسول كاظم تحسر على ضياع ذهبية هذه المسابقة، مشيرا إلى أن “أشياء كثيرة تتعلق بالحكام وبالحظ تحول دون تحقيق أفضل مما تحقق. عموما عدنا بميدالية وهذا شيء مهم”.

22