تأهب أمني كويتي لحماية المرافق النفطية

الهجوم الإرهابي على منشآت نفطية في السعودية يرفع من منسوب التوتر في المنطقة.
الجمعة 2019/09/20
رفع درجة التأهب

الكويت - اتخذت السلطات الكويتية جملة من الإجراءات والاحتياطات الأمنية للمرافق النفطية والموانئ التجارية للبلاد بعد تصاعد التوتر في المنطقة، على خلفية الهجوم على منشاتي نفط شرق السعودية تابعة لشركة أرامكو

وأعلنت الكويت، الجمعة، رفع المستوى الأمني للمرافق النفطية والموانئ التجاري على مستوى البلاد.

وقالت مؤسسة الموانئ الكويتية في بيان إن قرارًا وزاريًا صدر ينص على "رفع المستوى الأمني للمرافق المينائية للبلاد جميعھا سواء التجارية أو النفطية".

وأوضحت أن القرار يشدد على اتخاذ كل جھة الإجراءات والتدابير اللازمة لحماية السفن والمرافق المينائية.

وأضافت أن ھذا القرار يأتي حفاظا على أمن البلاد وسلامة أراضيھا وموانئھا في ظل الأوضاع التي تمر بھا المنطقة.

وكان دعا نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي بالإنابة ووزير الخارجية، صباح خالد الحمد، عقب اجتماع حكومي، جيش بلاده إلى "ممارسة أقصى درجات اليقظة لمواجهة أي مخاطر محتملة تؤدي إلى زعزعة الأمن والاستقرار في البلاد".

كما سبق أن أعلنت وزارة الدفاع الكويتية أن الجيش ينفذ تدريبات جوية وبحرية للوصول إلى أعلى درجات الجهوزية والكفاءة القتالية نظرا للظروف التي تمر بها المنطقة .

ويشار في السياق ذاته إلى أن الكويت، شددت الإجراءات الأمنية حول المواقع الحيوية في البلاد، غداة رصد تحليق طائرة مسيرة في مناطق على الجانب الساحلي من مدينة الكويت قبل أيام، وسط توتر بالخليج عقب استهدف منشأتي نفط في السعودية.

ورغم تبني جماعة الحوثي هذه الهجمات، إلا أن التحقيقات الأولية التي قامت بها السلطات السعودية أكدت تورط إيران في هذا الهجوم الإرهابي.

وتعمل الولايات المتحدة حاليا بالتنسيق مع السعودية والإمارات على دراسة خيارات الرد على هذه الهجمات التي تهدد أمن الملاحة البحرية وإمدادات النفط العالمية.