"تائب" سعودي يروي فظاعات داعش

الثلاثاء 2014/09/30
داعش تمارس القتل الغير مبرر

الرياض - شرح شاب سعودي عاد من سوريا بعد مشاركته في القتال إلى جانب المتشدّدين أسباب توبته عن الانضمام إلى الإرهابيين، ملخّصا ذلك بأنّ كل ما وجده لدى تلك الجماعات هو عبارة عن صراع على أمور دنيوية لا علاقة لها لا بنصرة الإسلام ولا بالدفاع عن قضية الشعب السوري، الأمر الذي دفعه إلى العودة إلى بلده معبّرا عن ندمه الشديد لقراره السابق بالذهاب إلى سوريا.

وقال الشاب عبدالله عبدالرحمن العمري المولود بالطائف، والبالغ من العمر 22 سنة ضمن برنامج اجتماعي بثّته القناة الأولى بالتلفزيون السعودي إنّ من بين ما أغراه بالالتحاق بالمتشدّدين الدعاية التي يمارسها بعض الشيوخ على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد أنّه بالذهاب إلى سوريا كان يعتقد أنه سيرى جماعة موحّدة وكتلة واحدة تدافع عن القضية التي خرج من أجلها، غير أن ما رآه هو قتل غير مبرر، وتغليب للشهوات والأهواء.

ويعتبر العمري واحدا من عشرات الشبان الخليجيين والعرب عموما الذين تمكّنوا من الفرار من تنظيم داعش المقاتل في سوريا والعراق بعد صدمتهم بما اكتشفوه من فظاعات يمارسها التنظيم المتشدّد.

3