"تابوت ريشي" في طيبة المصرية

الجمعة 2014/02/14
المومياء داخل التابوت يحمل غطاؤه نقشا مكتوبا بالهيروغليفية

القاهرة - أعلن وزير الدولة المصري لشؤون الآثار محمد إبراهيم، أمس الخميس، عن اكتشاف تابوت خشبي نادر بمدينة الأقصر يعود إلى 1600 عام قبل الميلاد.

وقال إبراهيم، إن الكشف حققته البعثة الأسبانية بالتعاون مع وزارة الآثار أثناء إجراء الحفائر في الجزء الشمالي من جبانة طيبة الأثرية وتقع أسفل الفناء الأمامي لمقبرة “جحوتي” المشرف على خزائن الملكة حتشبسوت (إحدى أبرز حكام الأسرة 18 من الدولة الحديثة الفرعونية والتي حكمت البلاد بين عامي 1502-1482ق.م). ويمثّل الكشف تابوتا خشبيا نادرا بمنطقة “ذراع أبو النجا” يعود الى عصر الأسرة 17 (التي حكمت مصر خلال القرن 16 قبل الميلاد).

وأوضح إبراهيم أن “المومياء المحفوظ بداخل التابوت في حالة جيدة ويحمل غطاؤه نقشاً مكتوباً بالهيروغليفية بطول التابوت يبين اسم صاحبه”.

وقال إن أهمية التابوت المُكتشف تكمن في أنه من التوابيت النادرة المعروفة باسم “التوابيت الريشية” لما يحمله الغطاء من زخارف على شكل ريش طائر.

14