تاتا مارتينو يعتزم الرحيل وبرشلونة ينفي

الأربعاء 2014/03/19
مارتينو قد يحط الرحال بالخليج

مدريد - لا يزال الجدل مستمرا حول الأنباء التي ترددت مؤخرا، عن نية الأرجنتيني جيراردو تاتا مارتينو، المدير الفني لفريق برشلونة، الرحيل عن النادي الكتالوني مع نهاية الموسم الجاري لتولي تدريب منتخب بلاده خلفا لأليخاندرو سابيا، الذي سيقود “راقصو التانغو” في مونديال البرازيل. وقد تحركت إدارة “البارسا” بسرعة للرد على هذه الأنباء، حيث عقد مانيل آرويو، نائب رئيس برشلونة للتسويق والإعلام، مؤتمرا صحفيا، قائلا “علمنا منذ وقت قليل للغاية أن تاتا سيرحل عن الفريق نهاية الموسم، لا نهتم بهذه الأنباء، ونؤكد أن تاتا لديه عقد مع النادي، ونؤكد أن هذه الأخبار كاذبة، كما أن تاتا لم يتحدث مع الإدارة في الأمر، ولم يبد أية تعليقات على جهازه المعاون”.

وبسؤاله عن وجود شرط جزائي في عقد المدرب الأرجنتيني، رد آرويو “لا يمكن أن أفصح عن أية تفاصيل عن موعده، ولكن المؤكد أنه ملزم للطرفين، ولا توجد نية لاستخدامه”. وأتم نائب رئيس برشلونة “من المفترض أن نعمل معا للمستقبل، ولكن الأهم لنا في الأسبوع الجاري هو الاستعداد جيّدا لموقعة برنابيو”. ويحل البارسا ضيفا على ريال مدريد، يوم الأحد المقبل، في “كلاسيكو” الدوري الأسباني، ضمن مباريات الجولة 29 من “الليغا”، علما وأن الفريق الملكي يتصدر المسابقة بـ70 نقطة، خلفه جاره أتليتكو مدريد بـ67 نقطة، ثم عملاق كاتالونيا بـ64 نقطة.

وذكر أن جيراردو تاتا مارتينو اتخذ قراره بشأن مستقبله، حيث أنه سيغادر بعد نهاية هذا الموسم من تدريب الفريق. ويبدو أن المدرب الأرجنتيني ليس سعيدا في برشلونة خصوصا مع الأداء المتذبذب لـ”البلاوغرانا” هذا الموسم. وأشير أن المدرب الأرجنتيني أعلن لأشخاص مقربين منه في النادي عن نيته ترك منصبه بعد نهاية الموسم الحالي.

وخلال الأسابيع الأخيرة أثار تاتا مارتينو، شكوكا كبيرة خاصة في ظهوره الإعلامي. حيث رفض خلال المؤتمرات الصحفية الرد حول مستقبله، رغم إصرار الصحافة الكتالونية. ومن جهة أخرى هناك العديد من المؤشرات التي تظهر أن الأرجنتيني ينوي الرحيل هذا الموسم. فقد خرج قبل يومين جوسيب ماريا مينغويلا، وهو شخص مقرب للغاية من النادي الكتالوني، وكشف أن تاتا مارتينو لم يكن حاضرا في الاجتماع قبل أيام، للتخطيط حول أمور تهم الفريق خلال الموسم المقبل. ووفقا لنفس المصدر، فحتى في حال تحقيقه لثلاثية هذا الموسم، فإن تاتا مارتينو قرر الرحيل. وأن هذا القرار يمكن أن يكون مشروطا بالعرض الذي قدمه له الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم من أجل تدريب “الألبيسيليستي” بعد نهائيات كأس العالم المقبلة في البرازيل خلفا لأليخاندرو سابيلا.

وتشير تكهنات إعلامية رياضية إلى استعداد الأرجنتيني جيراردو مارتينو، لترك الفريق الكتالوني وتولي مسؤولية تدريب فريق عربي لدى رحيله في نهاية الموسم.

وأشير إلى أن المدرب الأرجنتيني تستهويه فكرة تولي مسؤولية فريق في أي من دول الخليج، لذا فإنه لن يرفض أي عرض قد يصل إليه من هذه المنطقة. وجدير بالذكر أن عددا من المدربين الأرجنتينيين، وعلى رأسهم “الأسطورة” دييغو مارادونا، اتجهوا خلال الأعوام الأخيرة لتدريب عدد من الفرق في دول الخليج، خاصة مع ارتفاع رواتب المدربين مقارنة بأوروبا.

ويبدو أن المستقبل المجهول لمدرب برشلونة قد جعل وسائل الإعلام الأوروبية عموما، والأسبانية خصوصا، تخوض في توقعات وتنشر تقارير تتحدث من خلالها عن المدير الفني المحتمل لـ“البلاوغرانا”، خلال الموسم المقبل. فبعد أن توقعت الصحف الأسبانية أسماء مثل مدرب أتلتيك بيلباو إرنيستو فالفيردي، أو مدرب أرسنال آرسين فينغير، تأكد أن الفريق الكتالوني يفكر جديا في التعاقد مع مدرب وقائد ثورة ليفربول، الإيرلندي “بريندان رودجرز″ لقيادة النادي خلال الموسم المقبل. ولكن رودجرز لم يتأخر في الرد على هذه الإشاعات، حيث قال “أنا سعيد جدا في ليفربول، فهو ناد كبير، وأحب كثيرا التدريب هنا. لا أملك وكيل أعمال، وبالتالي لا يمكن أن نقول إن هناك شخصا يروّج لقصص هنا أو هناك. أنا سعيد جدا، وأمامنا الوقت الكافي مع نهاية الموسم للحديث عن عقد جديد مع ليفربول”.

23