تايلاند تلاحق "بي.بي.سي" بسبب الملك الجديد

الخميس 2016/12/08
شخصية مثيرة للجدل

بانكوك – أعلن رئيس المجلس العسكري في تايلاند، برايوث تشان أوشا، الأربعاء، أنه ليس هناك استثناء بالنسبة إلى هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) في ما يتعلق بالمقاضاة بتهمة العيب في الذات الملكية.

وقال برايوث “إذا كان لديهم مكتب في تايلاند ويعمل لديهم صحافيون تايلانديون، فسوف تتم مقاضاتهم على انتهاك القوانين”، مؤكدا أنه إذا اتضح أن مواطنين تايلانديين قد انتهكوا قوانين في دول أجنبية فسوف تتم مقاضاتهم بالمثل.

وأشار في مؤتمر صحافي أن “هذا ليس تهديدا.. الجريمة هي الجريمة”، وذلك بعد أن انتشرت نبذة عن الملك الجديد، على نطاق واسع على الشبكات الاجتماعية إلى درجة أن البعض من التايلانديين قالوا إنها تحوي إساءة للملك الجديد.

ونشرت خدمة الشبكة البريطانية الإلكترونية لمحة شخصية مثيرة للجدل حول الملك الجديد راما العاشر ويدعى ماها فاجيرألونجكورن البالغ من العمر 64 عاما، الذي تولى السلطة رسميا، الأسبوع الماضي.

والعيب في الذات الملكية جريمة خطيرة بموجب القانون التايلاندي ويمكن أن تصل عقوبتها إلى السجن 15 عاما.

والأضواء الدولية مسلطة على العائلة الملكية منذ وفاة الملك بوميبون أدولياديج في الـ13 من أكتوبر الماضي، عن 88 عاما بعد أن جلس على العرش لمدة 70 عاما.

ولم يتضح ما إذا كانت السلطات التايلاندية سوف تتخذ الإجراءات القانونية ضد المواطنين التايلانديين فقط من فريق الـ“بي.بي.سي” أم ضد صحافييها الأجانب أيضا المتواجدين في تايلاند.

وقال وزير الدفاع براويت وونجسوان للصحافيين “ستتعقب السلطات الأمر. من واجبها أن تتعقب كل ما يخالف القانون”، فيما أحجمت بي.بي.سي عن التعليق.

ونقلت وسائل إعلام تايلاندية عن مراسل جنوب شرق آسيا في “بي.بي.سي”، جوناثان هيد، قوله إن “عددا من ضباط الشرطة شوهدوا في مكاتب الشبكة التلفزيونية البريطانية بالعاصمة بانكوك، الثلاثاء، ولكن لم يوضحوا سبب الزيارة.

وحجبت وزارة الاقتصاد الرقمي التايلاندية رابطا للنبذة على موقع “بي.بي.سي” الإلكتروني باللغة التايلاندية وظل الرابط مغلقا، وظهرت على الموقع رسالة تقول إنه تم حجب الرابط لأنه يتضمن “محتوى غير لائق”.

12